اليوم الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 10:12 صباحًا

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



من خواطرى:  صبري عليل .. بقلم : منى حسن

مش كفاية بقى مش الناس لازم تبتدي تفكر بإيجابية شوية .. تبطل إنها تعتبر نفسها إنها صاحبة حكم وقرار ، إحنا حياتنا ابتدت تكون مهددة والغريب ان اللي بيهدد الحياة  قعدتكم على شاشه التليفونات دي ..التواصل الاجتماعي اللي إنتوا بتدوروا على نفسكوا فيه, وبتشوفوا وبتنادوا أن الدنيا تبقى كويسة, ازاى ! وإنتم من اسباب دمارها والأغرب من كده إنى بدءت بأشوف إن احتجاجات كلها بقت هايفة جداً  مواضيع تافهة, الناس بتكبرها بسرعة جدا سواء موضوع جديد أو قديم, والأخطر من كده إنه فيه مواضيع أقوى ومصيرية هما ما بيتعاملوش ولا بيتكلموا فيها ولا حتى فاهمينها ولا حتى داريانين بيها,  وإن كانوا دارينين فهما  يبدوا انهم خدوا الطريق السهل ووقعوا في مصيدة من يصطاد الأمور …. و تناسوا ان في طرق كتيرة أوي لحصول بلبلة ما بين الناس وفى المجتمع,  وكل شوية بيحصل حاجة زي كده والناس للأسف الشديد بتقع في المصيدة .. لان انتوا الاداه السهله لاستخدمها لتصعيد الامور وان عندكوا ألـ دوز الادريناين عالى بتاع الوطنيه .. الموضوع مبقاش فنانة ولا سياسي ولا حتى بني آدم عادي, الموضوع إن إنتوا السبب في تصعيد أي حاجة بتحصل بنشرها أو بإعتراضكم عليها وتوصيلها بزاير للعالم, وبيكون له ردود افعال انتوا مش مدركين ردود فعلها  … ارجوكم بلاش مبالغه!!

الاعلام والصحف والتواصل الاجتماعى كلها مقريه..  واحنا فى حاله  بنلم ونرجع ذاتنا وبنوقف بلدنا على حيلها.

أنا ماكنتش متخيلة إن موضوع قديم زي ده حد نشره أو صحاه تاني إلا لسبب, علشان يلهى الناس ويعمل مشكلة أو يخليكوا تبقوا متفاعلين كده, مع العلم إن فيه حاجات أقوى من كده حصلت وإتقالت وجرت ومكنش ردود الأفعال عليها كده وعلى فكره لسه بتحصل …

بلاد على المحك, وبلاد بتتصارع على السلطه بسبب القبائليه والقوه, واستقاله رئيس وبلاد بقت هشه.. وبلاد تانيه تنمو وتذدهر وتنفتح اقتصاديا واحنا كل اللى همنا الشاشه الملعونه اللى اسرتنا واستعبدت حياتنا ووقتنا.

مصلجة البلد أو المصلحة العامة أهم بكتير من ردود الأفعال السلبية اللي بأشوفها, مين مبيغلطش أنتوا نفسكم غلطتم لما صعدتم مواضيعكوا بره مصر .. ونقول ليه مش مستقرين!!

ولازم ندرك ونتعلم لما خبر مالوش قيمه بكلمه ولا تأثير, وألاقيه بره مصر منشورعلى جرايد والتواصل الاجتماعي, وبيتكلم على موضوع حدث في مصر بسبب سين من الناس,  وهو موضوع فى احوال تانيه ممكن يدرج تحت نميمه او عصفوره الجرايد الفنيه,  للاسف يتقلب لموضوع كانه امن عام ولا دوله وهو اصلا مبالغ فيه.. هو فيه ايه

هل إنتوا بتسمعوا عن اللي بيجرى في البلاد التانية !!! هل إنتم بتعرفوا دخليات البلاد التانية.. إنتم مابتعرفوش حاجة خالص، اولا لانهم ماعندهمش الوقت اللى يضيعوه وثانيا لادراكهم الثقافى والمجتمعى..

للاسف إستأت جدا ولاقيت ان شويه بشويه بضياعنا اللى اصبح مقلد, إنتوا إتزرع جواكوا ثقافة بلاد تانية وغيرت ثقافتكوا،  وللأسف دي كمان بتدمر عيالكم  وبتدمرالنشء اللي طالع، البلاد اللي حوالينا كلها حتى اللي عندها مشاكل بتحاول انها تتقدم لقدام,  بتحاول إنها تلاقي حاجة مفيدة لبلادها ولشعبها, إنتوا بتعملوا إيه قاعدين على السقطة واللقطة زي عواجيز الفرح,  ومتداخل فيها من مثقفين مصر أو من هم قراء وعلى علم ودراية شوية بالأحوال, هو ماعندهمش زراير تانية زي التليفزيون يخشوا بيها على أخبار البلاد التانية!! حتى علشان يعرفوا اللي بيجرى حواليهم بجد..  ويشوفوا إن الشاشة الصغيرة دي فى التليفون ده, اخباره اوقات كتير مشوشه,  وان التواصل الاجتماعي ده بالصفحات دي هي عايزة تحطكم في الحته الصغيرة دي..

أخرجوا من خرم الإبره ده.. الدنيا كبيرة أوي الدنيا فيها حاجات كتيره تانية .. إحنا جنبنا بلاد بتقع، بلاد  فيها صراع على القوة والقبلية, وفيه بلاد مترابطة ومن مردود اللي بيجرى ده ممكن تقع,  ولو بلد وقعت بلاد كتيرة تانية بتتأثر.. كل ده بسبب السلطة والمال القوه! وبعدين

إحنا عايزين ننمي مش عايزين نهد, واللي له مصلحة إنه يهد مانساعدوش إنه يهد، الحياة بقت سريعة أوي وكل يوم فيه حدث وكل يوم ممكن يبقى فيه أكتر من حدث، إنما كلها أحداث مش هي اللي بجد لازم تتصعد والواحد يضيع وقته عليه و يعمل له  حساب..

الحياة محتاجة مراجعة جامده جداً, احنا محتاجين وقفه جامده اوى مع نفسنا الاول, إحنا محتاجين نوقٌف اللي بيأذينا، محتاجين نوقف اللي بيجرِنا وبيحطنا في الغلط ومانساعدوش,  ومحتاجين نوقف اللي بيوجه الفكر والمشاعر علشان مصالحوا،  محتاجين يبقى عندنا دراية شوية, محتاجين اننا نتعلم ومحتاجين نحكم العقل وبلاش نبالغ ونصعد..

طالما مسكنا صفحة زي صفحات الإنترنت, محتاجين نبقى قد المسؤولية ان احنا نخاف على بلدنا، وقد المسؤوليه وإننا مانصعدش أمورنا ، وقد المسؤولية  وإننا بقى حذرين ومانقعش في مصايد من اللي عايزين يأذونا ويأذوا بلدنا ويحطونا أو يوجهونا بطريقة غير مباشرة وإحنا بننقاد  .. المشكلة كبيرة أوي و صبري نفد!

عاوز يبقى لك دور شجع وانشرعن بلدك, عندك تاريخ, عندك الاماكن السياحيه وجمالها, عندك مدنها الجميله, عندك المزارات والمحميات وواحاتها, واكيد الاثار والتاريخ الفرعونى .. والفن القديم الجميل

نفسى وعايزة نكون قد المسؤولية ، نفسى اشوف إيجابية … نفسي في حاجات كتيرة أوي كويسة .. كل ما يجيلى أمل  للأسف الشديد باحبط … أنا مش شايفة أي حاجة أزيد من أن احنا لازم نتغير ونغير بسرعه من نفسنا، وضرورى نتغير لان فى حاجات كويسه بتحصل محتاجه ان نتغير علشانها,  مش شايفة إن في مواضيع محتاجة تستحق تكون مواضيع أصلاً.. مش كفايه لغتنا وطريقه حياتنا و فكرنا اتبدلوا!!

عندنا حاجات أهم كتير أوي محتاجه تركيز,  فممكن نقلل شوية من طبق اللب والقزقزة والقعاد والدردشة … انا ساعات بقزقز  بس إكتشفت إنها بتعمل تخمة ودي أذية جامدة أوي..

البلد مش محتاجة اللي بيجرى ده كفاية اللي فيها,  دوروا على حاجة تانية ايجابيه  إنزلواتمشوا ، إطلعوا أقعدوا في البلكونه ، خدوا بالكوا على عيالكم وجهوا عيالكم صح .. روحوا العبوا رياضة,  ارجعوا لطبيعتكم يا مصريين بتاعة زمان مش دلوقتي .. إرجعوا لعاداتكم ، روحوا زوروا عيلتكم ، حكوا مع جيرانكم,  ازرعوا الحب مابينكم وفى اولادكم, ديروا بالكم على عيالكوا و لموهم على سفره واحده,  نضفوا شارعكم,  التزموا بنظامكوا, اشتغلوا وانتجوا بجد,  واحترموا بعض,  كفاية الشاشة اللي حاتودينا في داهية دي ….

وأنا بحب الصوت الجميل وبأحب كل حاجة جميلة لأني أنا فنانة وبحب مصر علشان هي بلد جميلة ..  فحبوها يا شعب مصر علشان هي جميلة وكفاية بقى …..

مصرية

17.11.17

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*