اليوم الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 9:01 مساءً

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



من خواطرى: خبر كان  .. بقلم  منى حسن

آه تعبت … تعبت من قلة الجمال ومن قلة الابداع ومن قلة القدرة على الفكر الخلاق وتقدير واحترام الجمال..

الناس من كتر ما هيه مضغوطه مابقتش كويسة ولا بتشوف جمال بقى ما عندهاش قدرة انها تخلق حاجة كويسة.. الناس بقت كمان ثقافاتها مختلطة على بعض مبقاش فيها ناحية جمالية …

أنا مش شايقة ناحية جمالية, حتى البني آدمين اللي بيحاولوا يلبسوا ما بقوش عندهم ناحية جمالية فى اختيار مايناسب اجسامهم واشكالهم بقوا بيلبسوا علشان ده الموضه مش علشان هو يليق عليهم …

الاعلانات اللي في التلفزيون بقت حاجة صعبة أوى بتعكس الفكر والاضطراب في ان احنا نخلق حاجة كويسة حتى لو كانوا بيحاولوا يتناولوا الموضوع بانهم بيلفتوا نظر او إضافه موضوع من مواضيع الحياة او تطوير اوغيره زى تماثيل الميادين, معمار البيوت وهد القصور والفيلل, تغير تراث ومعالم.. فهو فى الاخر حاجة صعبة اوي … كل ده هدام هدام هدام …

حتى الأولاد في المدارس اسلوبهم صعب حتى النوادى!! النوادى الاجتماعية اللي فيها الصفوه اللي فيها الفكر والثقافة والتربية لمجتمع مصغر, الفاظ وكلام وطريقة وحوار واسلوب حتى الكبار القدوه نفس الحكاية … والاغرب انتقادهم لبعض وان محدش بحاول لايعدل سلوكه ولايقوم عياله!!

وحارجع تاني لمواقع التواصل الاجتماعي للفيس بوك وتويتر, والألفظ وطريقة الكلام وعرض المواضيع والحوار والكتابه وقلة الاحترام البصري والسمعي للقارئ…بقت حاجه مؤذيه

حتقولي متذمره  … ايوة انا متذمره ورافضه وصعب استحمله اكتر من كده لانه اتجاه تدمير نفسى…

ده طبعا ده غير بداية العجلة ابتدت للنزول أو بترجع لورا وصولها لزمن بعيد أوي،

حاسة كأني حأدخل على السبعينات, بطاقه تمونيه وجمعيه وطابور في العيش وخضار وفاكهة مش موجودة واسعار خزعبليه لسلع اساسية, ده غير ان الكهرباء والميه فاتورتها تساوى ماهية موظف كبير, مافيش اى اعتبار ان جونا اتغير بقى حر جدا بالنسبة لتغير البيئة والاحتباس الحراري

فيعني فيه ايه !! احنا رايحين فين وحنعمل ايه!  حتى لو ده شئ مش بايدينا ودخلنا في الدايرة دي..

إحنا نفسنا لازم نفكر نعمل ايه!  احنا لازم نتعايش او نوصل لدرجه ادراك لغربلة دماغ وفكر لاحتياجاتنا باننا نعرف ازاى نتكيف مع المواضيع دي … المواضيع دي بقت داخلة في حته خطر .. إحنا دخلنا في الزون الأحمر ….

اللي بيجرى مرعب ولسه اطرافه كلها ماتلمتش دا هي كلها متنتوره علشان كده لسه مش ظاهرة اوى .. إنما هي مرعبة جدا .. مؤشرات مش كويسة خالص وهي حاجات موجودة بالفعل انما هي مش متجمعه ، لو اتجمعت حتبقى متعبة جدا .. إحنا لازم نعمل حاجة، كل بني آدم لازم يبتدى يعمل حاجة علشان مانتأثرش ونفضل مستقرين .. لازم يشوف هو حيقدر يعمل ايه .. لازم يقدر يقنن نفسه ازاي .. لازم يرضى بحاجات ويشيل حاجات من اجندة حياته ولازم يحسب هو عايز ايه ومش عايز ايه ويغربله .. لازم يبتدي يحط رجله على طريق صحيح,  حيبقى متعب اوي وفيه ناس كتيرة جدا حتتأثر .. حتى اللي معاه متأثر ، متأثر جامد أوى كمان لان كل واحد على حسب طريقه عيشته عايش.. وكمان في نفس الوقت الدولة بتطلب طلبات مش في وقتها زي الضريبة العقارية وزي الكهربا الغالية وزي الميه اللي مش عارفة ايه وزي الضرايب والقيمة المضافة اللي على الفواتير وحاجات متحمله …وزياده كوارث التجار والبياعين ما بيرحموش بيبيعوا بأضعاف اضعاف مستغلين الظروف ومفيش عليهم رقابة ..

الحاجة اللي بعشرة جنيه بيبيعوها بتلاتين جنيه، الحاجة بجنيه بتتباع بسبعه وبعشرة جنيه الحاجة صعبة اوي والجشع زاد والسرقة زادت والقتل زاد وقلة الأدب زادت والبجاحة زادت .. والاستهتار زاد جدا.. أنا مش عارفة حايوقف امتى.. البني آدمين بقت بتستئل وتستهين ببعض ، مع ان ولا حاجه تساوي حاجة من دى خالص في الآخر، كلها لحظات في الدنيا, سواء بالتمدين والعيشة والبذخ والحياة اوحتى قليل القليل   اللقمة، يادوبك هو البني آدم عايز ايه غير نفس .. نفس يعيشه و كسرة عيش تسنده …

الكلام ده مش كلام, إنما هو آخر غربلة الكلام كده واكيد فى ناس كتير فكرها كمان كده…

المتطلبات الكتيرة أوى اللي موجودة في حياتنا بهدلتنا، أسرتنا، سجنتنا خلتنا عايشين تحت رحمتها مش احنا اللي ممشينها بقت هي اللي ممشيانا وبقى مافيش حتى الوقت للاستمتاع بيها … اسلوب الحياة بتاعنا غلط، احنا بقينا اسرى لأسلوب حياة إحنا اللي حطيناه  لنفسنا وغالبا احنا اللي فرضناه على نفسنا .. سواء لمواكبه العيشه او للارتقى بالمعيشه … وحاولنا نتشبه بثقافات تانية مش بتاعتنا جت على دماغنا علما انى مش ضد ولكن سببه  ان طول عمرى دايما كنت باحذر من ان الاختلاف واختلاط الثقافات ده مؤذي لمجتمع معندوش ثقافة اصلا حييجي وقت ويخبط دماغه في الحيط لا حيعرف يطلع فوق ولا حيعرف ينزل تحت كأنه ربط على رقبته حبل المشنقة وهو ده الحال دلوقتي ..

الناس ابتدت تحس انها مخنوقة وأنها مش عارفة تعمل ايه وانها لا حول ليها ولا قوة,

علما هي كانت السبب في الكلام ده لأنهم هما عايزين حاجات والحكومة بتحاول تديلهم حاجات لحد ما الاتنين ربطوا على بعض حبالهم … طبعا فيه حاجات كتير اوي في النص انا مش حأدخل فيها … أنا مش داخلة لا في سياسة ولا اقتصاد .. أنا داخلة في اخلاقيات ومجتمع وحياة وفي اسلوب حياة ومبادئ وعيشة وانسانيات راحت …

الحياة بقت صعبه اوي واللي حيقول عندي أمل حيبقى بيضحك على نفسه, لان الامل مش حايجى بالأسلوب اللي احنا عايشين فيه ده .. احنا لازم نغير من طريقتنا ومن نفسنا .. إحنا لازم نغير من أسلوب حياتنا إحنا لازم نغير من طريقة تفكيرنا .. إحنا لازم ننسلخ من الثقافات التانية ونرجع لثقافتنا او ناخد منها مايخدمنا.. إحنا محتاجين عاداتنا وتقاليدنا وسلوكيتنا تاني علما انى خايفه من كلمه سلوكياتنا دى سواء زمان او دلوقتى.. ولكن بغض النظر احنا محتاجين نتفهم وندرك علشان نقدر نتعايش مع اى احوال ..

إحنا لازم نرجع تاني زي ما كنا او نتاقلم على عيشتنا والا حيبقى حالنا صعب وللأسف احنا ابتدينا والعجلة لفت وروحنا لزمن تالت …

الزمن ده مش كويس .. يا ندرك ونلحق نفسنا يا رحنا في خبر كان……

مصرية

2017

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*