اليوم الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 11:41 مساءً

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



الدرس الذى لم يتعلمه مرسى فاسقطه .. بقلم : ساحر وصفى

مع اول ساعات الاحد..ونسمات عيد السعف تمسح وجوه الاطفال والنساء والاتقياء من اقباط مصر ..وفجاه وفى قلب الكنائس تدوى الانفجارات وتتمزق الاجساد وتسيل الدماء ..وتعلن داعش انها وراء الحادث..وتعلن الداخليه عن سقوط ضباط وامناء شرطه ومسيحيون بكل من تفجير كنيسة مارجرجس بطنطا او الكنيسه المرقسيه بالاسكندريه..ويعلن اعلام الداخليه عن تفكيك قنبله فى مسجد كبير بالاسكندريه ..وتتوالى التصريحات والحوارات فى كل وسائل الاعلام .وتفزع الجاليات القبطيه فى الخارج.رغم نجاة البابا تواضروس ومع اقتراب زيارة بابا الفاتيكان للقاهره ..
ومع نزول قوات الجيش الخاصه .لتامين المنشأت والمواقع الهامه..نتوقف ..وياتى الف سؤال ينتظر الاجابه ..
الى متى يبقى القصور الامنى وراء كل التفجيرات اوالتجاوزات ولو كانت فى قطاع المحليات ؟؟ونعرف تماما ان هناك عشرات الشرفاء من رجال الامن اصابتهم رصاصات ونيران الارهاب….الى متى يبقى البرلمان مشغولا عن التشريعات ونوابه اغلبهم يتابع حفلات اليتيم او عيد الام .انشغل بملفات اقل خطوره عن الاهم.ويبقى على استحياء رفيق الحكومه.حتى لجان تقصى الحقائق لم تستمر وخاصة فى ملف اموال المعاشات اوالقمح او تصدير الاسماك او الاستثمار المتجمد. وكيف يبقى دورة كامله لم يتبنى فيها استجواب الحكومه بينما يتفق ويتعجل فى يوم واحد فى تحويل نائب شاب للجنة القيم او الموافقه على عزل مدير مستشفى ؟؟؟ لماذا تصم الحكومه اذانها عن صوت الشارع الذى يأن من الغلاء وعدم وجود الاجهزه الرقابيه ؟؟وبالطبع الرقابه الاداريه تعمل بشكل احترافى ولكن بشكل او عزف منفرد .وعلى راس الاسئله ياتى السؤال الاخطر..كيف تستمر المحاكمات لسنوات لمتهم ادانته عشرات الادله والشهود؟؟وفى ايام يتم الحكم على مرتشى صغير او سارق قطعة شوكولاته لابنه؟؟قالوا المساواه فى الظلم عدل ولم يحدث..والمساومات او الاستعانه باعداء الامس خطا فادح..وايضا وضع البيض كله فى سلة واحده كارثه..كما كان الدرس الذى لم يتعلمه مرسى الرئيس الفاشل المسجون الان ..الذى جعل من اهله وعشيرته فصيل فوق باقى الفصائل..واهمل المحاكمات الناجزه..واعطى المناصب القياديه والسياسيه لاهل الثقه …فسقطت سفينتهم قبل ان تصل الى الشاطىء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*