اليوم الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 7:38 صباحًا

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



كابوس وانزاح .. بقلم : حسنى ميلاد

hosny-melad* الحمد والشكر لله  كان هذا هو لسان حال المصريين بعد اكتشاف حقيقة حادث خطف الطائرة المصرية عقب اقلاعها من مطار برج العرب لقد كان كابوسا كتم على انفاس المصريين لمدة 8 ساعات لكنه انزاح بفضل من الله
لو تببن ان الخاطف كان يرتدى حذاءا ناسفا كما تردد لكان يعنى ذلك موت السياحة المصرية الى ما شاء الله فى الوقت الذى نبذل فيه اقصى الجهود لعلاج اثار الطائرة الروسية والذى كان من نتيجته توقف كثير من الرحلات السياحية  من عدة دول على مستوى العالم
ان ارتداء المختطف لحذاء ناسف والعبور به من كافه اجهزة التفتيش كان يضعنا فى موقف صعب للغاية لكن لطف الله سلم
ومع ذلك لا نعفى اجهزة الامن بالمطار من تسلل الراكب بالحذاء الطبى ويجعلنا نراجع انفسنا لنكون فى موقف التاهب التام واليقظة  طوال اليوم فى كافة مطاراتنا وتحديث اجهزة المراقبة والتفتيش والاهم تدريب وتاهيل الموظفين والعاملين فى المطارات على التعامل معها

* كان لى الشرف ان التقى بالامهات المثاليات الفائزات فى المسابقة التى نظمتها الوزارة والتى زاد من قيمة المسابقة واهميتها استقبال الرئيس السيسى للامهات المثاليات ومنحهن وسام الكمال ومبلغ 50 الف جنيه وكنت من المحظوظين الذين اجروا حوارات مع عددهن واستمعت الى قصص كفاحهن المشرفة والحقيقة انهن لسن فقط الافضل فى مصر فهناك ملايين الامهات مثاليات بحق وحقيقى ويكفيهن كلمة شكر وقبلة على الجبين من اولادهن على تعبهن ومشوارهن فى الحياة الصعبة وخاصة فى الارياف كل عام وامهت مصر بخير

* شهد شهر مارس الماضى  تعيين 10 وزراء جدد فى حكومة المهندس شريف اسماعيل  وكان ابرزهم فى المجموعة الاقتصادية  بهدف تشجيع المستثمرين وجذب الاستثمار وكانت تعليمات  الرئيس للوزراء الجدد  عبارة عن تكليفات اهمها ضرورة التحلي بالتجرد والتفاني وإعلاء مصلحة الوطن، فضلاً عن ترشيد الإنفاق والحفاظ علي المال العام، ودراسة كافة التفاصيل للوقوف علي أهم الملفات في كل وزارة ونوَّه  الرئيس إلي أهمية البناء علي ما تم تحقيقه من إنجازات ودراسات لاستكمالها وتنفيذها، مع الحرص علي التواصل والتنسيق سواء بين الوزارات المختلفة أو بين جميع القطاعات داخل كل وزارة اتمنى للحكومة الجديدة التوفيق ولا يكون التغيير هو فقط لنوال ثقة البرلمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*