اليوم السبت 16 ديسمبر 2017 - 9:00 صباحًا

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



فنانات ممنوعات من التمثيل والغناء بأوامر أزواجهن

T1471972393f2702813da1b341daeaf6bb9535b3448image.jpg&w=659&h=370.6875&

في الوقت الذي تنادي به الفنانات بحرية المرأة وتطالب بحقوقها، خضع البعض منهن لأوامر أزواجهن وقررن الاعتزال والبقاء في منازلهن للاهتمام بحياتهن العائلية فقط تاركين الشهرة والنجومية وحلم التمثيل الذي كان يراودهن لسنوات طويلة.
«زوجي يمنعني من التمثيل»، بهذه الكلمات كشفت الفنانة نسرين إمام عن سبب ابتعادها عن التمثيل، مؤكدة أن زوجها المنتج تامر مرسي يمنعها من التمثيل ويرفض مشاركتها في أي عمل درامي أو سينمائي.
نسرين أكدت أنها تسعى لإقناعه للتراجع عن قراره، ولكنها تفشل في كل مرة، إلا أنها أكدت أنها التمثيل بالنسبة لها كان حلما كبيرا لم ترغب في الابتعاد عنه.
في السياق نفسه، منذ اليوم الأول من ارتباطه بالنجمة المغربية بسمة بوسيل، اتفق تامر حسني معها على اعتزال الفن بشكل نهائي.
تامر لم يهتم بالانتقادات التي تعرض لها بأنه يعارض عمل المرأة ويحارب موهبة زوجته، حيث أصر على التمسك برأيه، مؤكدًا أنه يرفض تواجد أي فرد من عائلته بهذه المهنة المليئة بالحروب، كما وصفها.
ناريمان موهبة لفتت الأنظار إليها بسبب صوتها القوي، ورغم أن مشوارها الفني لم يتجاوز العامين، إلا أن رامي جمال اشترط عليها قبل زواجه منها أن تعتزل الفن، رافضًا أن تعمل بهذا المجال أو أي مجال آخر.
رامي أكد أنه تعلم من أهله أن المرأة لابد أن تهتم بأسرتها وأبنائها، ولا يمكن أن توفق بين عملها واهتمامها ببيتها، وهذا هو السبب الذي دفعه لإقناع زوجته بالاعتزال بشكل نهائي.
رغم النجاح الكبير الذي حققته جيهان نصر خلال فترة التسعينيات من القرن الماضي، إلا أنها اعتزلت بشكل مفاجئ عام 1997، وذلك بعد زواجها من الملياردير السعودي سعود الشربتلي.
جيهان نقلت إقامتها إلى لندن وابتعدت تمامًا عن الفن ولم تظهر بأي مناسبة فنية بعد ذلك.
إيمان العاصي تنضم لقائمة الفنانات اللاتي اعتزلن التمثيل بناءً على طلب أزواجهن، فبعد زواجها من رجل الأعمال نبيل زانوسي أعلنت الاعتزال، ولكن بعد ثلاثة أشهر نشبت خلافات بينهما وحدث الطلاق، وأعلنت إيمان العودة من جديد للفن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*