اليوم الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 6:19 مساءً

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



هل قرّرت ديانا حداد أنّها لن تكون لبنانيّة بعد اليوم؟

1469489925_diana-haddad-1

صدّقت الفنانة ديانا حداد أنّها إماراتيّة، فامتنعت عن الحضور إلى لبنان تلبية لتوجيهات السلطات الإماراتية لرعاياها بتجنّب السفر إلى لبنان، واعتذرت في اللحظات الأخيرة عن الحضور إلى بيروت لاستلام تكريمها في أحد المهرجانات التكريمية الذي أقيم الأسبوع الماضي.
لم تستخدم ديانا جواز سفرها اللبناني للقدوم إلى بيروت، واعتبرت أنّ عليها أن تأخذ الإذن قبل السفر إلى بلدها، مع أنّ الخليجيين أنفسهم لم يمتنعوا يوماً عن زيارة لبنان رغم تحذيرات بلدانهم، ومع أنّ الفنانين الخليجيين لم يهجروا بيروت يوماً.
أرادت ديانا حداد أن تكون ملكيّة أكثر من الملك، فلبّت النداء وقرّرت أنها لن تحضر إلى بيروت، وامتنعت عن التعليق على تساؤلات الصحافة اللبنانية التي طالبتها بتفسير عبر منبرها الخاص على “تويتر” تجنباً للإحراج، هي التي تقضي جلّ يومها على مواقع التواصل الاجتماعي.
خلال الأزمة التي تلتها تحذيرات الدول الخليجية لرعاياها من زيارة بيروت، لم ينقطع الفنانون الخليجيون عن زيارة لبنان، من حسين الجسمي، إلى شمس ونوال الكويتية وأحلام التي كانت تدعو من منبرها في “أراب أيدول” رعايا بلادها إلى زيارة لبنان، كما أنّ محطة MBC السعودية استمرت في تصوير برامجها في بيروت، التي باتت محطة تجمع الفنانين العرب.
فهل تخرج ديانا حداد عن صمتها وتفسّر موقفها؟ أم أنها قرّرت أنها لن تكون لبنانية بعد اليوم؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*