فيلم “أحبك ريو” يعزف على موضوع الحب من وجهات نظر مجموعة متميزة من المخرجين، الذين حملوا كاميراتهم الى المدينة البرازيلية وفي جعبتهم زاد وإرث ثقافي عامر بالمضامين ليناقشوا موضوع الحب في ذلك البلد المترامي الأطراف، والذي يحوي مزيجا من الثقافات والطوائف، كما يتميز بحب شعبه للحياة رغم الظروف المعيشية الصعبة. في إخراج الفيلم، بالإضافة إلى نادين لبكي، كل من ستيفان اليوت وفرناندو ميريليس وخوسيه سونتينو وادينغتون اندروشا وفيسنتي اموريم وغييرمو ارياغا وايم سانغ سو وكارلوس سالدانها وباولو سونتينو. ثقافات وجنسيات وقامات سينمائية حطت رحالها لتصوير نظرتها إلى الحب في “ريو”. وفي فيلمها “ماليجرو” تعتمد نادين لبكى على سيناريو تعاونت في كتابته مع روندي الحداد ومعها في الفيلم النجم الأميركي القدير هارفي كيتل.

جملة الأفلام الـ10 تجول بالمشاهد في أنحاء تلك المدينة الحلم عبر شخصيات جاءت تبحث عن الحب خارج الصيغ التقليدية، وسط ازدحام للنجوم وأيضا الموسيقى التي تعاون في صياغتها عدد بارز من أهم صناع الموسيقى في البرازيل والعالم مثل بدرو بروفمان والموسيقار اللبناني خالد مزنر (زوج نادين لبكي).