اليوم الأحد 19 نوفمبر 2017 - 4:50 صباحًا

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



مصطفى الفقي: «المطبخ الرئاسي» هو من يضع السياسة الخارجية للدولة

كتبت هيام نيقولا : قال الدكتور مصطفى الفقي، المفكر السياسي، إن عمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق، كان أكثر وزير خارجية أعطاه الرئيس الأسبق حسني مبارك، حرية الحركة دبلوماسيا. وأضاف “الفقي” خلال لقائه ببرنامج “يحدث في مصر” الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، ويذاع على فضائية “إم بي سي مصر” ، أن وزارة الخارجية لا تصنع السياسة الخارجية وحدها ولكن ما يسمى بـ«مطبخ الرئاسة» هو اللاعب الأساسي في وضع هذه السياسة. وأوضح المفكر السياسي، أن السلك الدبلوماسي المصري من أعرق الدبلوماسيات وأنشطتها في العالم.

وقال الدكتور مصطفى الفقي، إن تدقيق الرئيس عبد الفتاح السيسي، في حركة التنقلات بوزارة الخارجية، تسبب في تأخير الحركة التي كان مقرر إجراؤها في إبريل الماضي. وأضاف “الفقي”  أن السلك الدبلوماسي المصري من أعرق الدبلوماسية وأنشطها في العالم، مشيرا إلى أن وزير الخارجية هو المستشار السياسي الأول لرئيس الجمهورية في الشأن الخارجي. وأوضح المفكر السيسي، أن وزارة الخارجية المصرية مرت بمنحة كبيرة بعد ثورة 23 يوليو، خاصة بعد حركة التطهير التي قام بها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، مؤكدا في الوقت نفسه أن الرئيس الراحل أنور السادات، كان لديه قدر كبير من رحابة الصدر في التعامل مع آراء الدبلوماسيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*