اليوم الإثنين 23 أكتوبر 2017 - 10:36 مساءً

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



انا الطفل اللي كنت راكب الاتوبيس ياامي ورايح الرحلة .. كلمات : كيرولس يوسف

انا الطفل اللي كنت راكب الاتوبيس ياامي ورايح الرحلة
ايوا انا الطفل اللي لما سمعت ان في رحلة كنت طاير من الفرحة
انا الطفل اللي طول عمري عايش في الصعيد محروم من الفسحة
قولت ياامي انا فرحان هاجري واتنطط وافرح في الدير
دا انا اللي لما سمعت صوت الاتوبيس كنت من الفرحة هاطير
وفجأة وقف الزمان واتحولت الفرحة لخوف وكوابيس
ايوا لما وقف الاتوبيس بالقوة قدام غدر وجبن اولاد ابليس
قالوا يالا انكروا بيعوا ولاانتوا مش عاوزين تعيشوا
فتحوا الكاميرات ياامي علشان يسجلوا لحظة الانكار
لا والف لا لو هاموت الف مرة عمري ماانكر
متكملش كلامك مرفوض وانا صدري لرصاصك ممدود
انا المسيحي ابن الشهداء اللي بقصصهم وايمانهم ارتوينا
يالا اقتل اسحل موت احرق مش ممكن في يوم هتهزونا
اوعي تفكر اني علشان طفل هاخاف ولا الف زيك هيخوفونا
راجع تاريخنا الاول كويس واعرف احنا مين
احنا اصحاب الارض اللي ارتوت بدم شهدائنا بالملايين
معلش ياامي برنامج الرحلة اتغير موصلتش للدير
كام رصاصة وصلت ابنك لالهة القدير
قولي لكل الناس انا موت معترف بالمسيحية
قوليلهم ياامي حافظت علي العهد ومستني بالقانون بلدي ترجع قوية
انتي عارفة ياامي ان ايمان ابنك حديد
متعيطيش ياامي ابنك النهاردة بقي اصغر شهيد
قدام الرصاص والموت ابنك كان اسد شديد
لا ليه بس شايف في عنيكي ياامي الدموع
هو معقولة ابيع كنيستي وتعاليمها وانكر يسوع
كتبت ليكي ياامي علشان متزعليش عليا
كتبت ليكي علشان لو اتأخر الاتوبيس متدوريش عليا

تعليق واحد

  1. انا الطفل انا الشهيد لا ابلغ من كلامك هذا استاذ كيرلس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*