اليوم الأحد 19 نوفمبر 2017 - 4:51 صباحًا

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



باحث سياسي: حادث المنيا يقف وراؤه الموساد والسي اي ايه ويؤكد على قوة قواتنا المسلحة

قال الباحث السياسي والاستراتيجي أحمد سميرأن  الهجوم المسلح من مجهولين على أتوبيس يقل مجموعة من الأقباط فى رحلة دينية من محافظة بنى سويف إلى محافظة المنيا اليوم لن يزيدنا الا تماسكا وصلابة وقوة.

وأكد سمير في تصريحات اعلامية أن الحادث الارهابي يؤكد على قوة قواتنا المسلحة المصرية والأجهزة الأمنية لأن نجاح جيشنا وأجهزتنا الأمنية في تطهير سيناء من الارهاب ولاسيما بعد موقعة جبل الحلال جعلت تنظيم ولاية سيناء ينقل عملياته من سيناء للصعيد بعد محاصرته وهزيمته في سيناء.

وألمح سمير الى أن هناك أجهزة استخباراتية تقف وراء الحادث على رأسها السي اي ايه والموساد لافتا الى أن تصريحات السفارة الامريكية بتحذير رعاياها في مصر لأن هناك عمليات ارهابية محتملة يجعل السي اي ايه هي المتهم الأول في دعم تنظيم ولاية سيناء والذي بايع داعش لارتكاب الحادث.

وأعلن سمير أن تصريحات الصحفيين الأمريكان والتي يطالبون فيها ترامب بارسال قوات عسكرية لسيناء لمحاربة الارهاب هناك وخاصة ارهاب داعش مع تحذير السفارة الامريكية مع اعلان داعش عن مسئوليتها عن الحادث واعلان مستشار الامن القومي الامريكي ادوارد سنودن أن داعش هي صناعة المخابرات الامريكية والبريطانية والاسرائيلية تجعله يتهم أجهزة الاستخبارات الثلاثة في التورط في الحادث لمحاولة ضرب السياحة المصرية والاقتصاد والاستثمار ومحاولة شق الصف المصري واحداث فتنة طائفية.

وقال أشرف عمارة الباحث السياسي في المركز العربي الافريقي مصر للدراسات  أن حادث المنيا الارهابي اليوم لانفصله عن تحذير السفارة الأمريكية لرعاياها بالحذر لاحتمالية وقوع أحداث ارهابية لافتا الى أن الحادث يستهدف ضرب السياحة نهائيا ومحاولة احداث فتنة طائفية في نسيج المجتمع المصري.

وأضاف عمارة موضحا في بيان له على أن حادث المنيا يؤكد على أن هناك مخططا من قبل أجهزة استخباراتية غربية لاعلان الصعيد امارة اسلامية مشيرا الى أن اعلان داعش بانه تنظيم ولاية مصر الاسلامية مؤشر لمحاولة جعل مصر مسرحا للاحداث لتنظيم ولاية سيناء الذي بايع داعش.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*