اليوم الإثنين 23 أكتوبر 2017 - 10:46 مساءً

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز ينظم ندوة “إدارة الأداء… العبرة بالنتائج”

نظّم برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي ندوة بعنوان (إدارة الأداء.. العبرة بالنتائج) ضمن سلسلة الندوات والملتقيات الحوارية المعرفية الهادفة إلى نشر ثقافة التميز والإبداع بين موظفي حكومة دبي، وذلك يوم الأربعاء 24 مايو في فندق أبراج الإمارات بحضور سعادة طارش عيد المنصوري مدير عام محاكم دبي والدكتور أحمد النصيرات المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، ونخبة من المعنيين والمهتمين وحوالي أربعمائة مدير وموظف من حكومة دبي.

حيث تناولت الندوة بالنقاش مجموعة من المحاور ركّزت على أهمية إدارة وقياس الأداء المؤسسي، والمفاهيم الحديثة لنظم إدارة الأداء، وكيفية تحقيق نتائج استراتيجية دبي، إضافة إلى الاستفادة من التطور التكنولوجي في إدارة الأداء، كما عرضت الندوة تطبيقات عملية متميزة لعدد من الجهات الحكومية.

وشارك بالحديث ضمن الندوة السيد/ أحمد كاظم مدير إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في جمارك دبي، والعقيد الدكتور صالح راشد الحمراني نائب مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة في القيادة العامة لشرطة دبي، إلى جانب الدكتور هشام أحمد كيالي أخصائي قياس أداء رئيسي في بلدية دبي، والسيدة/ دعاء دبلان مدير إدارة التخطيط والتطوير المؤسسي في دائرة الأراضي والأملاك.

وقد أعرب سعادة طارش عيد المنصوري في كلمته الافتتاحية عن سعادته بالمشاركة في الندوة والتي تأتي في إطار التزام المحاكم في أن تكون جزأً لا يتجزأ من منظومة التميز والعطاء، ومساهماً فاعلاً في استشراف رؤىً جديدة لدفع عجلة تطوير الأداء الحكومي والمؤسسي، رافعاً أسمى آيات الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، بمناسبة مضي عشرين عاماً على إطلاق  “برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز”، الذي بات نهجاً تسير عليه الهيئات الحكومية لتقديم خدمات تتفوق على أفضل الممارسات العالمية وتقود زمام ريادتها، لتحقيق السعادة للناس والرفاهية للمجتمع.

وأضاف المنصوري: “أثبتت الإمارات بأنها أنموذج يحتذى به في التطوير المستمر لأنظمة وآليات ومنهجيات العمل الحكومي. وشكل “برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز” النقلة الأبرز، لكونه كرّس أول فكرة عالمية للأداء الحكومي المتميز، لتنطلق بعدها مسيرة البرامج والأفكار الحكومية الفريدة والمبتكرة، مثل أنظمة تحسين الأداء الحكومي وقياس وتقييم نتائجه، والخدمات الإلكترونية ثم الذكية ومراكز الإبداع والابتكار وإسعاد الناس، والتي أذهلت العالم بنتائجها وسجلت اسم دولتنا في الصدارة العالمية في الكفاءة الحكومية. وخطت دبي خطوات سبّاقة على درب تعزيز الريادة بالنتائج، بالتزامن مع تبني معايير “الجيل الرابع من منظومة التميز الحكومي”، في خطوة متقدمة لتطوير المعايير الحكومية وخلق أداة حقيقية لقياس مدى التقدم في تحقيق الرؤية تماشياً مع متطلبات المستقبل”.

واختتم المنصوري: “استلهاماً من حكمة قيادتنا الرشيدة التي علمتنا بأنّ “ثمرة جهود الموظفين والعاملين المخلصين الذين هم دعامة الحكومة وأساسها المتين”، كان لزاماً علينا في محاكم دبي مواكبة التوجهات الوطنية بتطوير مبادرات ترفع مستوى الأداء والكفاءة والفاعلية وتعزز بيئة عمل سعيدة ومبتكرة، وفي مقدمتها نظام “الراصد للأداء” و”الصفوة للأداء المتميز” و”نجوم التميز” و”المجلس النسائي” وغيرها. وتكللت جهودنا في الحصول على جائزة “أسعد بيئة عمل للعام 2016″، التي جاءت نتاج نجاحنا في تطوير أنظمة وسياسات الأداء الوظيفي، وصولاً إلى نتائج جماعية تصب في تحقيق رؤيتنا في إيجاد “محاكم رائدة ومتميزة عالمياً” تسهم في تحقيق عدالة نافذة تتسم بالدقة والسرعة وتقديم خدمات قضائية ميسرة الوصول للجميع”.

ومن جانبه أكّد الدكتور أحمد النصيرات عبر كلمته الترحيبية على أهمية الندوات المعرفية التي ينظمها برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز ودورها في تطوير الثقافة الإدارية وتعزيز الأداء لدى موظفي الجهات الحكومية، وقال:

“قياس الأداء وتحديد مؤشرات الأداء متطلب أساسي لتحقيق النجاح وبناء المستقبل، ونحن نفتخر بأداء حكومة دبي ونتائج أدائها العالمية المستوى، وقد تم تقييم نتائج الأداء الفني المتخصص هذا العام من قبل خبراء عالميين متخصصين، وقد أشادوا وأعجبوا بمستوى التقدم المهني الذي حققته المؤسسات الحكومية في دبي، والذي يتقدّم على بعض الدول المتقدّمة”.

وأضاف: “من المهم أن تحدد الخطط الموضوعة مستهدفات ومؤشرات ونتائج أداء طموحة يكرس جميع من في المؤسسة الجهود لتحقيقها وأحياناً التفوق عليها”.

وأشار الدكتور النصيرات إلى أن هذه الندوة تمثّل فرصة ملائمة للتعرف على أهمية هذا الموضوع وآليات عمله وما تحقق في هذا المجال.

تجربة جمارك دبي بين الواقع والتحديات

وقد قدّم السيد/ أحمد كاظم مدير إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في جمارك دبي ورقة عمل بعنوان “تجربة جمارك دبي بين الواقع والتحديات”، وتضمنت الورقة شرحاً مستوفياً حول مراحل تطور إدارة الأداء في جمارك دبي خلال الأعوام الماضية حتى تاريخه، حيث تطرق إلى عدد المؤشرات ومستوى تحقيقها، وارتباطها بالخطة الاستراتيجية للدائرة، والمشاريع والمبادرات التطويرية التي تمّ تنفيذها بناء على نتائج الأداء في الدائرة.

كما تطرق السيد كاظم إلى تجربة جمارك دبي في المؤشرات المشتركة الداخلية والخارجية. الداخلية من حيث أسلوب القياس، وتحديد المسؤوليات، والتنسيق بين مختلف الجهات.. وغيرها. في حين أشار إلى المؤشرات المشتركة الخارجية والتحدي الذي واجهته الدائرة في قياس المؤشرات.

وأكد السيد/ أحمد كاظم على دور جمارك دبي الريادي عالمياً من حيث مؤشرات التنافسية العالمية التي تساهم فيها جمارك دبي.

وفي نهاية الورقة قدّم شرحاً مفصّلاً لبعض الأمثلة الواقعية حول مؤشرات الأداء الهامة في الدائرة ومساهمتها في رفع أداء دائرة جمارك دبي، الأمر الذي عزز من مكانة الدائرة محلياً وعالمياً، علاوة على مساهمته في تعزيز نتائج الدائرة في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز.

تجربة شرطة دبي

وبدوره قدّم العقيد الدكتور صالح راشد الحمراني نائب مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة في القيادة العامة لشرطة دبي محاضرة بعنوان “إدارة الأداء الاستراتيجي.. تجربة حكومية متميزة” حيث استعرض من خلالها تجربة شرطة دبي في هذا المجال، وقال:

“لقد سعت شرطة دبي لاستقطاب الأفكار والممارسات الدولية لبناء منظومة متكاملة لاستراتيجيتها بصورة تتلاءم وقدرتها التنافسية العالمية، والتي تهدف في مجموعها إلى إحداث نقلة نوعية في أدائها عبر أدوات التغيير في عالم متغير، لهذا فقد تمكنت شرطة دبي اليوم من خلال إدارتها لأدائها الاستراتيجي، أن تدنو من تحقيق استراتيجيتها 2016 – 2021 التي جاءت متوائمة مع خطة دبي 2021 بأن تكون دبي المدينة الآمنة وأن تسخر طاقتها البشرية وممكناتها كي تمارس دورها بحرفية عبر الأدوات الابتكارية والذكية، وأن تعمل من أجل أن تزرع السعادة في قلوب مواردها البشرية وشركائها وكافة المتعاملين معها”.

الإدارة الشمولية للأداء المؤسسي

وفي محاضرة بعنوان “الإدارة الشمولية للأداء المؤسسي… بلدية دبي” استعرض الدكتور/ هشام أحمد كيالي أخصائي قياس أداء رئيسي في بلدية دبي، تجربة البلدية في مجال إدارة الأداء، وتحدّث عن أبرز آليات العمل المتبعة لدى البلدية في هذا المجال.

تسخير التكنولوجيا لإدارة الأداء المؤسسي

من جانبها قدّمت السيدة/ دعاء دبلان مدير إدارة التخطيط والتطوير المؤسسي في دائرة الأراضي والأملاك محاضرة بعنوان “تسخير التكنولوجيا لإدارة الأداء المؤسسي” قالت فيها:

“لقد كان تسخير التكنولوجيا لإدارة الأداء المؤسسي أحد الأسباب التي ساعدت دائرة الأراضي والأملاك في دبي على تحقيق الكثير من الإنجازات المتميزة التي حازت على الكثير من الجوائز محلياً وعالمياً. وفي هذا الإطار، استحدثنا نظام “الرؤية المتكامل” حيث يعدّ هذا النظام منصة ذكية متكاملة، تهدف إلى دعم عملية اتخاذ القرار، بما يوفره من معلومات آنية ودقيقة للمسؤولين، حول مستويات أداء وإنجاز الأهداف الاستراتيجية والمشاريع ومؤشرات الأداء الاستراتيجية للدائرة، ليسهم في تحقيق “خطة دبي 2021″. ويضم النظام منصة تكاملية لمنظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي، ليمثل قفزة نوعية في متابعة الأداء الاستراتيجي والتميز في أراضي دبي، وقد عرض النظام مؤخراً في معرض الإنجازات الحكومية ونال إعجاب الزوار جميعاً”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*