اليوم الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 11:34 مساءً

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



أطفال المنى لرعاية الطفولة يبهرون الوفود العربية في افتتاح المؤتمر الدولي للإعلام المناصر لذوي الإعاقة

كتبت هيام نيقولا : انطلق  المؤتمر الثاني العربي للإعلام المناصر لذوي الإعاقة والذي يقام  في الفترة من  2 وحتى 5 مايو الجاري بمشاركة  6 دول عربية ومنها مصر وتونس وعمان والسعودية ولبنان وقطر ، وبحضور أكثر من 60 شخصية عربية من المتخصصين في مجال الأشخاص من ذوي الإعاقة وعلى رأسهم  النائب خالد حنفى عضو مجلس النواب وعضو اللجنة التشريعية بالبرلمان .

كما شهد المؤتمر حضوراً متميزاً لأطفال منتجع المنى برنامج رعاية  الطفولة M.C.C  ، والذين أبهروا الحضور جميعاً سوءاً في الغناء أو العزف أو في غرف المصادر والأعمال اليديوية في النسيخ والبامبو ، ويعتبر برنامج رعاية الطفولة هو إحدى مشروعات منتجع المنى برئاسة الدكتور مجدي سمرة ، و تحت إشراف د. نجاة محمود المدير التربوي لبرنامج  الرعاية  ، والذي يستهدف تدريب وتعليم الأطفال من ذوي الإعاقة بمختلف إعاقتهم .

ومن جانبه أكد الدكتور كيلاني بن حموده الرئيس الشرفي للمهرجان أن المؤتمر يستهدف تغيير الصورة النمطية للأشخاص ذوي الإعاقة  ، وأشار إلى أن الإعلام يقع عليه الدور الكبير في تغيير تلك الصورة ، موضحاً أن البرامج الإعلامية والإعلاميين عليهم أن يعو بقضايا الأشخاص من ذوي الإعاقة وتسليط الضوء عليهم .

وفي سياق متصل أوضح عبد الباسط عزب  رئيس المؤتمر  أن اعتبار الرئيس عبد الفتاح السيسي أن عام 2018 هو عام للأشخاص من ذوي الإعاقة والذي جاء قبيل انطلاق فعاليات المؤتمر يُعد دفعة قوية في مسيرة تحقيق المساواة بين الأشخاص ذوي الإعاقة وغيرهم، وهي خطوة جيده جدًا ولو أنها تأخرت كثيراً، إلا أننا نأمل بأن يكون العام المقبل هو عام مناصر لحقوق الأشخاص من ذوي الإعاقة.

ومن جانبها أكدت د. نجاة محمود أن أطفال دار المنى قد كتبت خصيصاً لهم أغنيه انا عاوز إيه من الإعلام وقاموا بالتدريب عليها لفترات طويلة ، وأوضحت أن الأغنية هي بمثابة رسالة يقدمها أطفال برنامج رعاية  الطفولة M.C.C  للإعلام لتوضيح الصورة الذهنية المغلوطة عن الأشخاص ذوي الإعاقة وقدراتهم ، سوءًا في الأعمال الدرامية أو البرامج الحوارية أو حتى المنشور منها .

وتخلل فاعليات المؤتمر الثاني ورش وجلسات عمل شارك فيها الدول العربية المشاركة بالمؤتمر، وبعض المتخصصين والمهتمين بالأشخاص ذوي الإعاقة ، وعرض أفلام سينمائية خاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة .

كما ناقش المؤتمر  الدور الإعلامي في مناقشة قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة من الناحية الإعلامية  ، وتغيير ثقافة المجتمع تجاههم ، وكيفية صناعة الحدث الإعلامي ، بالإضافة إلى تقديم دورات تدريبية متخصصة لمقدمي البرامج المتخصصة لذوي الإعاقة .

يذكر أن تونس هي الرئيس الشرفي للمهرجان ، الدكتور كيلاني بن حمودة ، وبرئاسة د. عبد الباسط عزب  وبرعاية إعلامية لجريدة الشروق العالمية  وبالتعاون مع جمعية عيون الكفيف الخيرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*