اليوم الإثنين 23 أكتوبر 2017 - 9:00 مساءً

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



الطبيب الهندي المعالج لـ”المصرية الأسمن في العالم” يرد على اتهامات شقيقتها

أثارت التفاصيل التي كشفتها، شيماء عبد العاطي، شقيقة المصرية الأسمن في العالم، عن تدهور حالة إيمان الصحية، سجالا كبيرا بينها وبن الطبيب الهندي المعالج.

واتهمت شيماء الطبيب، مفضل لاكدوالا، قائد الفريق المعالج لإيمان، باستغلال حالة شقيقتها من أجل الشهرة، وهو ما دفع الطبيب الهندي للتواصل مع وسائل الإعلام المصرية، مؤكدا أنه قرر التدخل وتبني حالة إيمان منذ البداية، وساعدها في الوصول إلى الهند، وأنه جاء إلى مصر للكشف على “إيمان” بعد أن تواصل مع شقيقتها عبر الإنترنت، ثم أرسل فريقا طبيا لترتيب عملية نقلها إلى المستشفى في مومباي.

وأوضح لاكدوالا أن ادعاءات شيماء غير صحيحة، خاصة تلك المتعلقة بإصابة شقيقتها بالشلل وبجلطة دماغية، مضيفا أن إيمان فقدت الكثير من الوزن بالفعل وتزن حاليا 171 كلغ. وقال الطبيب الهندي إنه “من المؤسف اتهامي بأني لص، لقد قمت بجمع تبرعات لإيمان من خلال صندوق، وأنفق على علاجها من خلال هذا الصندوق”.

وأكد لاكدوالا في تصريح لصحيفة هندية أن إيمان فقدت الكثير من وزنها حاليا، وتشهد على ذلك عائلتها، مضيفا أنهم يتعجلون سيرها على قدميها ويجبرونها على ذلك، وهذا الأمر غير ممكن في هذا الوقت، وتابع قائلا إن “إيمان كادت تختنق وتموت شنقا لأن شقيقتها حاولت تغذيتها بالقوة من الفم، فيما لا تزال غير قادرة على ابتلاع السوائل وتحتاج إلى أنبوب تغذية، ولا تزال حالتها تتطور مع الوقت”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*