اليوم السبت 16 ديسمبر 2017 - 3:00 مساءً

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



داليا البحيري وحسن سامي: هذا سر زواجنا السريع

لقاء وغرام ليس عنوان عمل فني جديد لكنه اختصار لزواج النجمة داليا البحيري التي وقعت في حب رجل خطف قلبها وجعلها تقبل الزواج به بعد أن ظلّت خلال الفترة الماضية رافضة الارتباط، لكن الموضوع اختلف عندما تقدّم للزواج منها حسن سامي..

الصدفة وحدها كانت كفيلة في إتمام الزواج في ثلاثة أشهر. والمثير أن كل الفنانين والجمهور فوجئوا بإعلان خبر الزفاف وإقامتها لحفل بسيط اقتصر على الأهل والمقرّبين فقط على غير المتوقع بالنسبة لنجمة كبيرة بحجم داليا. بعدها قرّرت السفر بشكل مباشر إلى جنوب أفريقيا لقضاء شهر العسل هناك.
داليا رفضت الإفصاح عن أية تفاصيل عن قصة الارتباط لأنها ترغب في أن تعيش حياة هادئة مع زوجها وتستمتع بحياتها الجديدة قبل أن تعود إلى استكمال أعمالها الفنية.
يبدو أنك مسافرة؟!
أنا في المطار حالياً بصالة كبار الزوّار بانتظار الطائرة لأنني متوجّهة مع زوجي إلى جنوب أفريقيا لقضاء شهر العسل هناك.
بهذه السرعة؟!
ردّت بابتسامة قائلة: هذه رغبتنا أنا وحسن، وطالما أننا تزوّجنا فلا داعي للتأجيل. وأهم شيء أن الموضوع تمّ بهدوء، وأدعو الله أن يتم علينا نعمته بهذا الزواج ويسعدنا.
نريد أن نعرف كل تفاصيل الزواج وخاصة أنك فاجأت الجميع به، فكيف حدث الارتباط ومتى تم اللقاء الأول؟
الموضوع بالكامل منذ بدايته وحتى الزواج استغرق فقط 3 أشهر. واللقاء الأول كان صدفة من خلال أصدقاء لنا، ثم تمّ التعارف وتقرّبنا من بعضنا البعض وقرّرنا الارتباط بعد أن وجدنا أنفسنا نحتاج ذلك وتمّ الزواج الرسمي.
لكن ما طبيعة عمل زوجك حسن؟
زوجي يعمل رئيس النظام التجاري بشركة «نايل اير» للطيران.
لماذا أخفيت الحفل عن وسائل الإعلام ولم تقومي بدعوة أي جهة إعلامية؟
لأنني بالفعل كنت أحب أن يتم الحفل بهدوء وأستمتع أنا وحسن بزواجنا في حفل بسيط قبل أن نسافر، لكنني سعيدة جداً بردود الأفعال والتهاني التي تلقّيتها من زملائي وأصدقائي في الوسط الفني ومن جمهوري الجميل في كل أرجاء الوطن العربي الذي أسعدني بتعليقاته الجميلة.
لماذا أخفيت الخبر وما سر حفل الزفاف المفاجئ والبسيط؟
لم أخفِ الخبر على الإطلاق والمقرّبون كانوا يعرفون جيداً به. أما في ما يتعلّق بحفل الزفاف، فبصراحة لا أحب الاحتفالات الكبيرة كما أن كلاً منا تزوّج من قبل. ولو قرّرنا أن ندعو أحداً، فبالتأكيد سوف نضطرّ لدعوة مصر كلّها. ولذلك اقتصر الحفل على المقرّبين والعائلتين فقط، وأدعو كل أصدقائي وأهلي وجمهوري أن يدعوا لي بالسعادة.
هل زوجك لديه أولاد وكيف تتعاملين معهم؟
زوجي عنده أربعة أولاد أحبهم كثيراً وهم يبادلونني نفس الحب والمودة، وهو يحب كثيراً ابنتي قسمت ويعوّضها عن فقدان والدها. حسن شخص متواضع و«ابن ناس» ويحبه كل من يتعامل معه وأعتبره أجمل هدية، وأسعى جاهدة أن أسعده لأنني أحب أن أرى الابتسامة على وجهه ولا تفارقه. فهو الشخص الذي اخترته ليكون شريك حياتي.
لماذا اخترت جنوب أفريقيا لقضاء شهر العسل وكم هي المدّة التي ستستقرّين بها هناك؟
اختيار جنوب أفريقيا كان مشتركاً بيننا، والمدّة التي سوف نتواجد بها هناك أسبوع واحد فقط.
ما سبب قصر المدة، هل هي ارتباطاتك الفنية؟
أجابت ضاحكة: عندنا أولاد، لا بد أن نعود بسرعة من أجلهم لأننا يجب أن نقوم بمسؤولياتنا نحوهم، وربنا يجعل أيامنا كلها عسل. ومهما طال شهر العسل في الخارج، سوف نعود. أشعر منذ أن رأيت حسن بأنه الشخص المناسب، وثبتت وجهة نظري من خلال تعاملاتنا في الأشهر الثلاثة التي سبقت ارتباطنا.
كيف ترى داليا البحيري هذا الزواج خاصة أنه جاء مع نهاية العام 2016؟
نهاية سعيدة طبعاً ولا سيما أنني كنت فاقدة الأمل أن أرتبط، لكن وجدت الشخص المناسب. وإن شاء الله السنة الحالية تكون سنة سعيدة عليّ وعلى الجميع، وأطلب من الجميع أن يدعوا لي بالتوفيق. أما بالنسبة لأعمالي الفنية، فسأتّخذ القرار النهائي فيها عقب عودتي من شهر العسل.
ابنتك قسمت عمرها 8 سنوات، فهل حرصت على أخذ رأيها في الارتباط ووجود رجل في حياتك؟
بالطبع، وهذا أمر حتميّ، خاصة أنني صريحة وأحب الوضوح. وهي سعيدة لزواجي. وعلاقتي بها تقوم على الصداقة، وهي أغلى من حياتي.
كيف تنظر قسمت إلى طبيعة عملك كفنانة وهل تعجبها أدوارك؟ وهل من الممكن أن نراها ممثلة في يوم ما أم أنك ترفضين عملها في هذه المهنة؟
تضحك وتقول: «طبعاً، قسمت تتابع أعمالي الفنية. وهي الناقدة التي أتحمل نقدها طوال الوقت. تشعر بقيمة الفن وتحب أن تعمل في هذا المجال. وأرى أنها موهوبة للغاية، وإن اتخذت قرارها بضرورة أن تصبح ممثلة فلن أمانع على الإطلاق؛ لأنني سوف أفعل معها مثلما فعلت أسرتي معي وقالت لي «أنت صاحبة القرار». لكن، سوف أنصحها بشكل واقعي وأحدثها عن الوسط الفني؛ لأنني تعرضت للظلم كثيراً في العمل. إلا أن إصراري على أن أصنع اسماً كان سبباً أساسياً في شهرتي إلى الآن».

حسن سامي: سوف أحرص على سعادتها طوال عمري

سمعت صوت حسن بجوارها، فقرّرت أن أتوجّه له وسألته: ما الذي جذبك للزواج من داليا البحيري؟
أجاب والفرحة تسيطر عليه: «كل شيء في داليا جذبني وأشعر بسعادة كبيرة لارتباطي بها وحياتي الآن أفضل لأنني تزوّجت من الشخصية التي أحببتها».
. تتحدّث عن ارتباطك عن حب، فهل تردّدت في الحديث معها عن رغبتك في الزواج منها خاصة أن الكثير من الرجال يتردّد قبل الزواج من فنانة لأنها شخصية عامة ومشهورة. فهل حدث ذلك معك؟
لم أتردّد على الإطلاق لأنني أمتلك صداقات عديدة في الوسط الفني وحبي الشديد لها هو سبب الزواج غير أني وجدت فيها كل ما أبحث عنه، وكان لدي إصرار على الارتباط بها لأنني أراها أنسب شخصية لي.
. هل من الممكن أن تتدخّل في عملها الفني؟
إطلاقاً: لا يمكن أن أتدخّل في عملها وسعيد جداً بكونها تحقّق نجاحات كبيرة في مجالها، وأحب دائماً أن أشاهد ابتسامتها وألا تفارقها، وسوف أحرص على سعادتها طوال عمري. وأنا لا أنظر إلى داليا على أنها فنانة أو تعمل في مهنة أخرى، فأنا تزوّجت من داليا الإنسانة والحب يتجاوز كل شيء.
ويضيف: الحياة الآن أصبحت مختلفة لأنني أعيش مع الشخصية التي أحببتها، والحب بالفعل أجمل شيء في الدنيا، ربنا يديم علينا الحياة الهانئة وتكون حياتنا «حب في حب».
. هل كنت متابعاً جيداً لأعمالها قبل الارتباط؟
طبعاً، لأنها نجمة. أنا من المتابعين لأعمالها من قبل ارتباطي بها وكنت أحب مشاهدتها لأنها موهوبة فنياً وقادرة على تقديم أدوار مختلفة.
. وهل ستحرص على هذه المتابعة بعد الزواج؟
يبتسم ويقول: بالتأكيد سوف تزيد المتابعة لأنني سأسمع عن الأعمال التي سوف تدخلها قبل التصوير، وبعد أن تدخل سأشاهدها. وأتمنى أن تحقّق نجاحات متتالية لأنني أحبها كثيراً وأرغب في أن أراها تحقّق ذاتها في المجال الذي اختارته.
. هل ترى أن داليا تجيد الطهي؟
يضحك ويقول أعتقد أنها تجيد الطهي، لكن الأمور سوف تتكشّف أكثر بعد الزواج. .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*