اليوم السبت 16 ديسمبر 2017 - 2:51 مساءً

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



بعد وصول أحدث جهاز للكشف عن الفيروسات Pcr .. قريبا مطروح خالية من فيروس C

من مطروح كتبت ليزا شكرى : أكد محافظ مطروح بان وصول أحدث جهاز PCR للكشف عن الفيروسات الكبدية يعد أضافة في طريق تطوير منظومة الصحة بالمحافظة وذلك تخفيفا علي أهالي مطروح بدلا من السفر إلي الاسكندرية والقاهرة متحملين مشقة السفر والتكلفة الباهظة. مؤكدا بأنه تم القضاء علي الفيروسات الكبدية لـ 303 مريض وتم عمل تحاليل طبية لـ 170 حالة وجاري حاليا علاج 5 حالات ولا يوجد قوائم انتظار تعاني من فيروس C  في الوقت الحالي ولكن سيتم التركيز خلال الفترة القادمة علي مدينة الحمام التي توجد بها أعلي نسبة أصابة للفيروسات الكبدية.

ووجه المحافظ للدكتور محسن طه وكيل وزارة الصحة بالسماح للمنتفعين بنظام التأمين الصحي لعمل التحاليل الطبية للكشف عن فيروساتB  وC. كما وجه اللواء علاء أبو زيد الشكر للدكتور ماجد غريب خبير أمراض الدم للأطفال بانجلترا الذي قام بزيارة لواحة سيوة للكشف الطبي علي أطفال الواحة وحرصه علي وضع خطة للقضاء علي أمراض الدم بالتحديد أنيميا البحر المتوسط من عمر يوم إلي 20 عام بقاعدة بيانات للمواطنين المصابين بانيميا البحر المتوسط المنتشرة بشكل كبير في أطفال واحة سيوة. كما قدم المحافظ الشكر للدكتورة رنا زيدان معاون وزير الصحة علي أطلاق مبادرة لدعوة العلماء والأطباء المصريين بالخارج لتقديم كافة الخبرات العلمية للأطباء المصريين والمرضي بمصر ويعتبر الدكتور ماجد غريب الخبير رقم 14 الذي وصل مصر. وأكد محافظ مطروح علي تجهيز معمل الفيروسات الكبدية بأحدث الأجهزة الطبية والتأكد من أعلي درجات التعقيم بالاضافة إلي تركيب التكييفات والصيانة الدورية لجهاز PCR من قبل الشركة الموردة للجهاز.

وفي نهاية الجولة التفقدية شدد اللواء علاء أبو زيد للعاملين بوحدة الفيروسات الكبدية علي ضرورة مواصلة تقديم الخدمة الطبية المتميزة للمرضي وبذل المزيد من الجهد للارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

وقرر المحافظ صرف مكافأة لكافة العاملين بالوحدة نظراً لجهودهم في إظهار الوحدة بالشكل اللائق وتحفيزا لهم علي مواصلة الجهد وتقديم خدمات مميزة للمرضي.

رافق محافظ مطروح في تفقد مركز الفيروسات الكبدية السيد الإمام السكرتير العام وعلاء عبد الشكور السكرتير العام المساعد ووكيل وزارة الصحة والأجهزة المعنية بالمحافظة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*