اليوم الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 10:21 صباحًا

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



منظمة ترصد اصابة مجند بالصرع ومعسكر قوات الامن بالاقصر يرفض صرف معاشه

 رصدت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان ماساة مجند سابق بقوات امن الاقصر  بعد ان اصيب بمرض الصرع وناشدت وزير الداخلية اللواء مجدى عبد الغفار ووزارة الدفاع بصرف تعويضات ومعاش للمجنداحمد على احمد محمود عامل زراعى مقيم بقرية المراشدة شمال قنا

بدات ماساة المجند احمد على  اثناء اندلاع ثورة 25 يناير  حيث كان يعمل مجندا بقوات امن الاقصر وبدا تجنيده عام 2008 وابان الثورة كان حارس لفندق الامير بالاقصر وبسبب هجوم البلطجية على الفندق وتكسير زجاجه قاموا بضربه على الراس وتسبب ذلك باصابة الكثير من الضباط والقيادات الامنية  لكن تم تمزيق دفاتر الشرطة وغيرها فلم يتم تحرير محضر بالواقعة وقام المجند بنقل احد اللواءات المصابين الى  مديرية الامن

وبعد اسابيع من اصابته تم تحويله الى مستشفى الاقصر العام بخطاب من مدير قوات الامن بالكرنك وتبين وجود نوبات صرع كلى لديه واوصى بعرضه على احدى المستشفيات العسكرية وقد ارسلت مستشفى الشرطة للمجندين بمعسكر مباركخطاب لمديرا قوات الامن بالاقصر بنتيجة الكشف الطبى على المجند بتاريخ 25/10/2008 وتشخيصه باصابته بنوبات صرع واوصت بعدم حمله للسلاح

وقامت مستشفى هيئة الشرطة بالقاهرة بمعسكر مبارك بارسال خطاب بحجز المجند احمد واوصت بعرضه على احدى المستشفيات لتجرى له  مستشفى اسيوط الجامعى عملية بالمنظار تسببت فى  عدم علاجه من الصرع حتى الان

واكد المجند الذى يستغيث بوزير الداخلية ان معسكر قوات الامن بعد خروجه من الخدمة رفض مساعدته او منحه معاش مصابى الشرطة بالثورة  بذريعة انه انهى فترته بالمعسكر وقام والده ببيع قيراطين ارض لاعادة حقه دون جدوى

وناشد زيدان القنائى المتحدث الرسمى  للمنظمة وزير الداخلية اللواء مجدى عبد الغفار باعادة فحص ملف المجند  احمد على احمد محمود من قرية المراشدة بالوقف شمال قنا وتعويضه  ضمن تعويضات مصابى الشرطة وصرف معاش شهرى له

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*