اليوم السبت 16 ديسمبر 2017 - 2:42 مساءً

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



رئيس اتحاد طلبة ليبيا يزور جامعة المنصورة

كتبت هيام نيقولا : استقبل الدكتور محمد القناوى، رئيس جامعة المنصورة ، أصيل سعيد الجويفى رئيس اتحاد طلبة ليبيا بمصر والدكتور نوفل الجعيدي مدير العلاقات العامة.
 وذلك في اطار حملة “تمكين” التي اطلقها رئيس الإتحاد والتي تهدف إلي دعم المسيرة العلمية للطلاب الليبيين ومعالجة كافة الصعوبات التي تواجههم. وضم الوفد الشيخ عادل الفايدى منسق القبائل الليبية المصرية، وعدد من الطلاب الليبيين الدارسين بمختلف كليات جامعة المنصورة.
وحضر اللقاء الدكتور أشرف سويلم نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والدكتور شريف خاطر عميد كلية الحقوق، والدكتور حسام الدين مصطفى المشرف العام على الوافدين، والأستاذة سحر العراقي مدير إدارة الوافدين بالجامعة.
وأكد رئيس الإتحاد على تعاون رئيس جامعة المنصورة ورؤساء الكليات المختلفة، وإدارة الجامعة في تذليل كافة الصعوبات التي تواجه الطلاب الليبيين الدارسين بالجامعة، مؤكداً أن الدور النبيل الذي تقوم به “جامعة المنصورة” يأتي من شعورهم بخطورة ما يجرى في الساحة الليبية، والمؤامرة التي تهدف لتفتيت ليبيا، مؤكداً على تاريخية العلاقات الشعبية التي تربط الشقيقتين مصر وليبيا.
كما تخلل اللقاء مبادرة رئيس الإتحاد بطرح مشروع وطني علمى يهدف لإعداد ورفع الكفاءات والكوادر الوطنية الليبية في مختلف التخصصات كالطب، والهندسة، والبرمجيات، والإعلام، وغيرها من التخصصات الهامة والتي من شأنها أن تساهم في بناء ليبيا المستقبل.
 كما أكد رئيس الإتحاد  على إعداد كتيب يوجه الطلاب للجامعات المتميزة داخل مصر للدراسة بها حيث تم ادارج جامعة المنصورة كواحدة من أهم الجامعات التي يرشحها الإتحاد للطلاب الليبيين للدراسة بها.
جدير بالذكر قيام اصيل الجويفي رئيس اتحاد طلبة ليبيا بجمهورية مصر العربية بإهداء درع الإتحاد  لمعالى الدكتور محمد القناوى رئيس جامعة المنصورة، والدكتور حسام الدين مصطفى المشرف العام على الوافدين بالجامعة.
وأكد الدكتور محمد القناوى بأن الطلاب الليبيين هم أبناء جامعة المنصورة وأن مصر ستظل دائما الشقيقة الكبري للوطن العربي.
هذا وقام رئيس جامعة المنصوره بإهداء درع الجامعة لرئيس اتحاد طلبة ليبيا، جدير بالذكر قيام رئيس الإتحاد والوفد المرافق له بجولة ميدانية داخل جامعة المنصورة وكلياتها المختلفة، للتعرف على أحدث التقنيات العلمية التي يتم استخدامها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*