اليوم السبت 16 ديسمبر 2017 - 2:45 مساءً

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



قرار بتشكيل المجلس الإقليمي لذوي الاحتياجات الخاصة بسوهاج كأول مجلس إقليمي من نوعه

من سوهاج كتب ديفيد رشدي : أصدر الدكتور ايمن عبد المنعم محافظ سوهاج قرار برقم 108 لسنة 20177 بتشكيل المجلس الإقليمي لذوي الاحتياجات الخاصة بسوهاج كأول مجلس إقليمي من نوعه علي مستوي الجمهورية ، وذلك في إطار مبادرة “سوهاج صديقة لذوي الاحتياجات الخاصة” والتي أطلقها في منتصف شهر أكتوبر من عام 2015 والتي جعلت من سوهاج أول محافظة صديقة لذوي الاحتياجات الخاصة في مصر والشرق الأوسط ولها السبق في مد يد العون لهم ومساندة مطالبهم من خلال العديد من الانجازات وتلبية تطلعاتهم لحياة أفضل ، مؤكدا حرص المحافظة على رعاية أبناءها والاهتمام بهم.
والجدير بالذكر بأن المحافظ قد بدأ المبادرة باستكمال تعيين 55% من ذوي الاحتياجات الخاصة بالجهاز الإداري للمحافظة، إلى جانب افتتاح مكان مخصص لركن السيارات المجهزة الخاصة بهم بميدان الثقافة بشهر سبتمبر 2015حيث تم تطبيق الرقم كودي لهم في المباني والأرصفة والميادين العامة.
وشارك عبد المنعم في العديد من الحلقات النقاشية التي تم تنظيمها بالمحافظة حول قضايا ومشكلات ذوي الاحتياجات الخاصة والتي أثمرت عن تطبيق برنامج الدمج للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة وتدريب المعلمين على طرق التعامل معهم وكذلك عمل لجنة للتامين الصحي خاصة بهم بمستشفي الهلال , كما تم عقد عدة لقاءات دورية مع أولياء أمور الطلاب لحل المشاكل التي تواجههم في كافة المديريات
وفي أكتوبر 2016 افتتح عبد المنعم أكبر قومسيون طبي يقدم خدمة طبية متخصصة على أعلى مستوى لذوي الاحتياجات الخاصة والذي يعد الأول من نوعه في الصعيد والثالث علي مستوي الجمهورية ليخدم بذلك 3 ملايين ونصف من ذوي الاحتياجات الخاصة في صعيد مصر وذلك تخفيفا علي المواطنين من عناء السفر للقاهرة
وقام أيضا بتكريم عدد من اللاعبين ذوي الاحتياجات الخاصة عقب عودتهم من دورة الألعاب البارالمبية  الاخيرة بالبرازيل ومنحهم شهادات تقدير ودرع المحافظة ومكافآت مالية لتفوقهم الرياضي خلال احتفالات المحافظة بانتصارات اكتوبر العام الماضي ، والتي علي اثرها قامت اللجنة المصرية البارالمبية بزيارة لمحافظة سوهاج وتكريم الدكتور ايمن عبد المنعم كأول محافظ يهتم بأبطال مصر من ذوي الاحتياجات الخاصة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*