اليوم الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 10:17 صباحًا

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



ناقد رياضي يكشف أوجه التشابه بين “نهائي أفريقيا” و”أم درمان”

كتبت هيام نيقولا : قال أحمد ناصر حجازي مدير تحرير موقع “رياضة 24″، إن هناك العديد من الشباب “المتعصبين” لكرة القدم، يعتبرون أن تشجيع النساء لكرة القدم في مواسم البطولات إهانة لهم.
أضاف “حجازي” خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامية أسماء مصطفى في برنامج “في بيتها” الذي يذاع على “راديو Hits”، أن هذا الأمر دفعه لعمل تحليل وشرح لكرة القدم وما يحدث في المنتخب، كي يساعد النساء على فهم ما يدور في عالم كرة القدم، وكذلك ظروف المنتخب قبل المباراة النهائية لبطولة أمم افريقيا.
في نفس السياق، لفت إلى أن مباراة أمس بين المنتخب القومي ونظيره الكاميروني، تذكره بمبارة مصر والجزائر في تصفيات كأس العالم في نوفمبر 2009، والتي أقيمت في أم درمان، لأنهما كانتا هزائم واقعية تمامًا، فعلى الرغم من الأداء الذي ظهر به المنتخب، جاءت النتيجة النهائية واقعية.
كما أشار إلى أن الميزة المكتسبة من تلك البطولة، هي تكوين منتخب جيد يمكن أن نواجه به العديد من الفرق الأخرى القوية في المستقبل، ومن المرشح أن يؤهلنا لكأس العالم 2018.
على صعيد آخر، نفى “حجازي” ما تدوالته وسائل الإعلام حول باسم مرسي لاعب نادي الزمالك، بشأن عدم متابعته لمباريات المنتخب المصري، مؤكدًا أن ذلك التصريح تم اقتطاعه من اللقاء الكامل، ولم يؤخذ في سياق الحديث بأكمله، موضحًا أن “مرسي” كان يتحدث عن عدم متابعته لباقي منتخبات البطولة، مشيرًا إلى أن الجميع يمكن أن ينتقد “باسم” على بعض أفعاله، لكن لا يمكن لأحد أن ينكر أنه من أفضل المهاجمين في مصر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*