اليوم الجمعة 22 سبتمبر 2017 - 10:41 مساءً

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



تستضيفه الخرطوم المؤتمر العربي الثالث للاستثمار الزراعي ينطلق 27 فبراير

تستضيف العاصمة السودانية الخرطوم فعاليات المؤتمر العربي الثالث للاستثمار الزراعي الذي تنظمه الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي برعاية كريمة من فخامة المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس جمهورية السودان، بمشاركة عدد من الوزراء العرب وممثلي المنظمات الدولية و الإقليمية والمتحدثين ذوي الاختصاص إضافة إلى نخبة من المستثمرين ورجال الأعمال  وعدد من الشركات من مختلف الدول العربية والأجنبية.

في هذا الإطار أشار سعادة محمد بن عبيد المزروعي رئيس الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي إلى أهمية هذا المؤتمر في بحث أهم المشكلات التي يواجهها القطاع الزراعي في الوطن العربي، ولاسيما فيما يتعلق بالاستثمار والجوانب التشريعية والبنيات التحتية والاستغلال الكامل للموارد الزراعية، وقال:

“يأتي المؤتمر بنسخته الثالثة تحت شعار “غذاؤنا.. مسؤوليتنا” ليلقي الضوء على أهم المشكلات والتحديات التي تواجه قطاع الزراعة في الوطن العربي، بهدف إيجاد حلول ناجعة لها، ولاسيما فيما يتعلق بمسألة الأمن الغذائي الذي بات يواجه تحدياً حقيقياً في الآونة الأخيرة نظراً لتفاقم مشكلة الفجوة الغذائية وتغيرات المناخ والبيئة، وضعف الاستثمار المحلي للموارد المتاحة في العديد من الدول العربية في ظل ما تشهده من أحداث أمنية وأوضاع اقتصادية جعلت من الصعوبة بمكان تحقيق الاستثمار الأمثل للثروتين الزراعية والحيوانية”.

وأضاف المزروعي: “إنّ الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي تأخذ على عاتقها النهوض بالقطاع الزراعي من خلال  دعم الجهات المعنية بالاستثمار الزراعي في الدول العربية، وتقديم المساعدة للمستثمرين وأصحاب الرساميل وإطلاعهم على أفضل الفرص الاستثمارية في مجال التصنيع الغذائي، كما تقوم الهيئة بدعم مؤسسات البحث العلمي المعنية بتحسين المحاصيل وتطوير التقنيات الزراعية ودعم الجهود المبذولة في مجال تحقيق الأمن الغذائي”.

وأشار المزروعي إلى أنّ المؤتمر العربي الثالث للاستثمار الزراعي يهدف إلى استكشاف فرص الاستثمار الزراعي والغذائي في الدول العربية والاستفادة منها، وتعزيز جهود الدول العربية في سبيل تطوير وتحسين مناخ الاستثمار والتنمية الزراعية بما يسهم في زيادة الاستثمار في القطاع الزراعي، إضافة إلى جذب رؤوس الأموال العربية والأجنبية للاستثمار في القطاع الزراعي بمختلف قطاعاته (النباتي والحيواني والتصنيع الزراعي).

وقال إنّ المؤتمر يسعى إلى المساهمة في حثّ الحكومات العربية على تهيئة مناخ الاستثمار المناسب من خلال استكمال البنى التحتية وتسهيل الإجراءات وتقديم الامتيازات للمستثمرين في القطاع الزراعي وبالتالي جعل القطاع الخاص يلعب الدور الرئيسي في التنمية الزراعية، وتوسيع آفاق التبادل التجاري البيني بين الدول العربية في مجال المنتجات الزراعية والغذائية ومستلزمات إنتاجها، إضافة إلى تشجيع الابتكار الزراعي وتعزيز دور التقنية في القطاع الزراعي، وتقليل الفجوة الغذائية للسلع الأساسية لتحقيق الأمن الغذائي العربي.

ويتناول المؤتمر بالنقاش عبر خمس جلسات عدّة محاور غنية يركّز أولها على مبادرة فخامة رئيس الجمهورية السودانية المشير عمر البشير للأمن الغذائي حيث يتمّ خلال هذا المحور عرض عن المبادرة والحديث عن تبنّي الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي للمبادرة ودورها في تنفيذها، إضافة إلى المبادرات العربية  الأخرى في مجال الأمن الغذائي.

أما في المحور الثاني الذي يحمل عنوان “سياسات الاستثمار والتمويل الزراعي في الوطن العربي” فسيتم بحث تحديات الاستثمارات الزراعية العربية، ومناقشة رؤية المستثمرين للسياسات والاستثمارات الزراعية في الدول العربية.

ويتناول المحور الثالث الذي يحمل عنوان “الاستثمار في الإنتاج النباتي والحيواني” واقع الاستثمار في الحبوب والأعلاف في الدول العربية، وقصصاً ناجحة في مجال الاستثمار في الحبوب وفي القطاع الحيواني، إضافة إلى واقع الاستثمار في قطاع اللحوم في الدول العربية.

كما يركز المحور الرابع على الاستثمار في التصنيع الزراعي ويتناول بالنقاش التصنيع الغذائي في مجال الزيوت والألبان والسكر، والاستثمار في الإنتاج الحيواني وخاصة  قطاع الصناعات المساندة، إضافة إلى استعراض القصص الناجحة في الاستثمار في التصنيع الزراعي.

أما المحور الأخير فيحمل عنوان “الابتكار والتقانات في القطاع الزراعي” ويركّز على دور الابتكار في تحقيق الأمن الغذائي، وتحفيز وتمويل البحث والابتكار في المجال الزراعي، ونقل التقانات وتوطينها في الدول العربية، إضافة إلى استعراض تجارب رائدة في مجال التقانة الزراعية.

وتجدر الإشارة إلى أن فعاليات المؤتمر تشهد لقاءات بين المستثمرين لبحث الفرص الاستثمارية وتوقيع اتفاقيات الشراكة والتعاون، كما يرافق المؤتمر معرض مصاحب للشركات التي تساهم فيها الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي والشركات الأخرى والجهات المعنية بمجالات الاستثمار الزراعي وكذلك الجهات العربية الراغبة بعرض المناخ الاستثماري وفرص الاستثمار الزراعي في بلدانها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*