اليوم الإثنين 25 سبتمبر 2017 - 2:55 صباحًا

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



البرلمان العربي يطالب المجتمع الدولي بتنفيذ قراراته لتحرير الأراضي الفلسطينية

كتب شكرى رشدى : أشاد  أحمد رسلان النائب الأول لرئيس البرلمان العربي بالقرار الذى اتخذه مجلس الأمن سلفا بشأن تجريم الاستيطان فى الأراضي الفلسطينية مطالبا من مجلس الأمن متابعة قراراته، خاصة أن العدو الصهيوني أعلن التصديق على بناء مستوطنات جديدة بالقدس المحتلة.

 جاء ذلك خلال كلمة البرلمان العربي والتي القاها سعادته اليوم أمام الدورة الثانية عشرة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي المنعقد حاليا فى باماكو عاصمة جمهورية مالي.

وأدان رسلان بشدة التوسع الاستيطاني للعدو الصهيوني مطالبا المجتمع الدولي أن يعمل على تنفيذ قراراته بمختلف الوسائل والسبل لتحرير الأراضي الفلسطينية وتمكين الشعب الفلسطيني من حقه فى بناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ، إضافة إلى ضرورة الإفراج عن الأسرى بالسجون الإسرائيلية خاصة من النساء والأطفال.

وأكد النائب الأول لرئيس البرلمان العربي إن هذا المؤتمر ينعقد فى ظروف بالغة الدقة تمر بها عدد من الدول الإسلامية وظروف دولية شديدة التعقيد ، مشيرا الى أن التحريف المتعمد لبعض نصوص ديننا الإسلامي الحنيف لخدمة جماعات تكتسى بغطاء الدين عرض عالمنا الإسلامي لكثير من الابتلاءات والإضرابات والنزاعات والصراعات والحروب.

 وأردف رسلان أن ذلك الأمر يحتاج إلى مضاعفة الجهود من أجل تصحيح المفاهيم المغلوطة وتعميق القيم الإسلامية مؤكدا أن الحل الحضاري والتوافقي مرجعية تحتذى فى حل النزاعات التي تنخر فى جسد الأمة الإسلامية فى أكثر من دولة كما هو الحال المؤلم فى سورية والعراق وليبيا واليمن والصومال.

وأضـاف رسلان  أن البرلمان العربي يدعم الحلول السياسية والبعد عن الاقتتال وسفك الدماء وتشريد الآلاف من ديارهم مؤكدا أن أكبر تحد يواجه الأمة الإسلامية هو الفتنة الطائفية التي تم زرعها واستغلالها بشكل فج لإثارة الصراعات والنزاعات، مما أدى الى زيادة التطرف ودعم أطراف ضد أطراف أخرى بالمنطقة العربية.

 وأكد النائب الأول لرئيس البرلمان العربي رفض البرلمان العربي للتدخلات السافرة فى شؤون كثير من الدول العربية وتأجيجها للفتنة الطائفية فى هذه الدول مما أدى الى اقتتال الشعب الواحد فى البلد الواحد رغم ان الجميع يعلم ان الدين لله والوطن للجميع.

 و فى ختام كلمته أشار رسلان الى أن الانتهاكات الصارخة ضد حقوق الأقليات المسلمة التي تتعرض للاضطهاد فى أنحاء العالم وتنتهك حقوقها الإنسانية خاصة مسلمي الروهينجا فى ميانمار ومسلمي إفريقيا الوسطى تحتاج إلى المزيد من الجهد لإيجاد السبل الكفيلة بوقف انتهاك حقوقهم وضمان حقوقهم الأساسية فى المواطنة والمساواة والحرية الدينية وممارسة شعائرهم بسهولة ويسر.

وعلى هامش مشاركة نائب رئيس البرلمان العربي في الدورة الثانية عشرة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي ، سلم سعادته درع البرلمان العربي ، إلى إيساكا سيد يبي رئيس برلمان جمهورية مالي، خلال اللقاء الذي تم بينهما.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*