أما في حال أراد الزبون أن يحجز غرفة لوحده، وهو الخيار الأغلى، فإن عليه أن يدفع 1.5 دولار، لا أكثر، وفق ما نقلت “ديلي ميل” البريطانية. ويقول ميان الذي يسهر على إدارة الفندق منذ 26 عاما، إن أغلب نزلاء الفندق يأتون من البوادي والبلدات الصغيرة لأجل قضاء حوائجهم في العاصمة دكا. ويوضح أن النزلاء يستفيدون من أسرة منفصلة، فضلا عن ماء نظيف، وصناديق صغيرة ليودعوا فيها أغراضهم، حتى يغادرون.