اليوم السبت 18 نوفمبر 2017 - 4:33 صباحًا

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



الشباب العربى من الجلابيات إلى البناطيل الممزقة!

1468912430_2

أثار انتشار موضة «البناطيل الممزقة» في أوساط الشباب والبنات جدلاً واسعاً في المجتمع السعودي، انقسم فيها الناس ما بين مؤيدين لها، باعتبارها ستايل مودرن وشبابي، وقسم آخر معارض يجدها سيئة وغير لائقة البتّة، مطالبين بضرورة سحبها من الأسواق. وكانت شرطة الطائف، في شهر رمضان، قد قامت بإيقاف شباب يرتدون من هذه البناطيل، وتم اعتبار سلوكهم مخالفاً للآداب العامة.
واتجهنا إلى الشباب من الجنسين؛ لمعرفة سبب إعجابهم واعتمادهم لهذا الستايل، فقال لنا «قصي ترجمان»، 18 سنة، طالب: «يعجبني ارتداء بعض التشكيلات لهذا النوع من البناطيل، لكن أجد بعض التصاميم لا تُرتدى بسبب التمزيقات الكبيرة فيها». وسألنا الممثل «يوسف أحمد»، 30 سنة، عما إذا كان يلبس مثل هذه البناطيل، فقال لنا: «نفسي أكذب وأقول لا، لكن الآن أنا أرتدي منها، وبغضّ النظر عن إعجابي بها من عدمه، فلا يوجد سواه بالسوق، إضافة إلى ذلك فأنا أحب أن أواكب الجديد، فليس من المنطق ونحن في عام 2016 أن أرتدي بناطيل شارلستون!».
وقالت «صابرين يوسف»: «ستايل هذه البناطيل يجذبني ولافت للنظر، وأراه تغييراً ومواكباً للجديد، فطبيعتي ملولة أحب التغيير المستمر وكسر الروتين، وحتى التيشيرتات التي تأتي ممزقة والجوارب تلفتني أيضاً؛ لأنها تُشعرني بإحساس غريب وجديد». وتتفاعل تجاه الموضوع «سجى يوسف»، شقيقتها، قائلة: «في البداية لم تكن تعجبني، وكنت أستهزئ بمن يرتديها، ومنهم أختي صابرين، لكن جاءت فترة كانت الأسواق مملوءةً بها، فلم يكن لديّ خيارٌ آخر غير الشراء منها وأن أجربها، وبصراحة أعجبتني جداً، ومن شدة إعجابي أخذت البناطيل من خزانتي وقمت بتمزيقها بطرق مختلفة».
في هذا الشأن، أوضحت مستشارة المظهر، فاطمة ناصر، لـ«سيدتي» أن فكرة البناطيل الممزقة بدأت منذ 3 سنين، في الجينز الدنيم، ولا تزال مستمرة إلى الآن، ولكن بشكل أوسع، وصل إلى القمصان والتيشيرتات، وفي بعض القطع وصلت تمزيقاتها إلى الخروج عن الذوق العام، ولا ترتبط للأناقة بأي صلة.
وفسرت سرعة انتشار هذه الموضة بأن المجتمع يتصرف بالعقل الجمعي؛ بمعنى أنه كلما زاد تقبل الناس لتصرف معين، أصبح الفرد يتقبله بشكل أسرع، كما أن البعض يعتمد هذا الستايل للحصول على اللوك الواثق الجريء.
وقالت: «هناك حلول تستطيع النساء من خلالها اعتماد لوك القطع الممزقة بكل أناقة، دون أن يكون المنظر مبتذلاً، فمثلاً أن تقوم باختيار قطعة واحدة ممزقة بشكل بسيط لتبدو طبيعية وتنسقها مع قطع مميزة من الملابس والإكسسوارات».
ويفضل أن تكون تمزيقات البناطيل في ستايل «السكيني» و«البوي فريند» للأطوال المتوسطة فأكثر، مع الابتعاد عن التمزيق في الأماكن الممتلئة؛ كي لا تبرزها أكثر.
وفيما يخص التمزيقات الكبيرة والمبالغة في بناطيل الجينز الدنيم، فيمكن ارتداؤها بطريقة أنيقة ومختلفة؛ عن طريق إضافة الليقنز (بنطلون إسترتش) من الداخل بألوان لافتة، وهذا الأسلوب دارج بقوة في موضة 2016.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*