اليوم الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 6:33 مساءً

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



يارا تزفّ عروساً في معرض لوحات شقيقتها ميرنا برقاشي

1469009042_slider_yara

أقامت الرسامة ميرنا برقاشي شقيقة الفنانة يارا معرضاً لرسوماتها في سوق بيروت تحت عنوان “حكايا روح”، ومن وحي لوحاتها أطلت ميرنا برقاشي بفستان زفاف ورافقتها شقيقتها الفنانة يارا أيضاً بلباس أبيض. كذلك الأصدقاء الذين حضروا حفل الافتتاح أيضاً ارتدوا اللون الأبيض وهو اللون الذي يرمز إلى الروح كما أشارت إليه ميرنا من خلال لوحاتها.
وقد بدت ميرنا في البداية وقبل حديثها مرتبكة وخجولة من زحمة الحضور . وقالت لشقيقتها الفنانة يارا: الله يساعدك لا أحسدك على وقوفك الدائم أمام عدسات الكاميرات. من أين لك القوة على الوقوف أمامها؟ فأنا مرتبكة وخجولة”. وبرغم شعورها بالخجل، تكلمت بطلاقة عن “حكايا الروح” كعنوان لمعرضها. وكانت يارا تنظر إلى شقيقتها بكل حب ودعم لها ثم حملت ميرنا تاجاً من الورد البيضاء ووضعته على رأس شقيقتها يارا. وتمنتا لبعضهما أن ترى كل منهما الأخرى عروساً بعد ذلك حملت ميرنا برقاشي باقة ورد العروس ورمتها على الحضور لتلتقطها سيدة من الحضور وللحظة شعر الجميع أنهم فعلاً في حفل زفاف لا في افتتاح معرض رسومات.
حفل الزفاف الذي عاشته ميرنا في افتتاح معرضها الثاني للرسم هو صورة حية لمشاعرها الشفافة ونظرتها التفاؤلية للحياة.
بعد انتهائها من حفل الزفاف جالت ميرنا ويارا في المعرض ذات اللوحات التجريدية التي تتكلم عن الروح في عدة مراحل وعلاقتها بالجسد وتلاقيهما معاً.
التقى “سيدتي نت” الفنانة يارا في دردشة قصيرة:
كيف تنظرين إلى لوحات ميرنا شقيقتك وإلى أي حد تشبهك؟
أشعر بأن اللوحات التي رسمتها ميرنا تشبهني. فكل لوحة تعبر عن السلام والنقاء. وأنا بداخلي هذا السلام والنقاء. وانا اليوم أقف إلى جانبها وأدعمها وسعيدة بالوسائل الإعلامية التي حضرت افتتاح المعرض.
أذا أردت اختيار لوحة لها معنى خاص عند يارا أي لوحة تختارين ؟
أختار اللوحة التي تتكلم عن لغة العيون. فأنا أحب لغة العيون وأفهم الآخرين من نظرات عيونهم وميرنا نفسها تعتمد على لغة العيون في علاقاتها مع الآخرين فهذه اللوحة ما أن رأيتها شعرت أنها تشبهني.
هل لديك هواية الرسم؟
لا أبداً لكن ميرنا هي المتنفس لي برسوماتها,
هل شخصيتك تشبه شخصية شقيقتك ميرنا؟
أنا وميرنا شخصيتان مختلفتان تماماً لكننا مكملتان لبعضنا البعض فهي مجنونة في تصرفاتها. فعندما أخبرتني أنها سترتدي فستان زفاف “جنيّت” وقلت لها كيف سترتدين فستان زفاف؟ فقالت لي:” هناك سر ما سأطلعك عليه أثناء المعرض”. فأنا أعرف ميرنا فهي مجنونة بتصرفاتها وفي لباسها وتسريحة شعرها.
متى سترتدين حقيقة فستان الزفاف؟
ضحكت يارا إن شاء الله أتمنى ان يكون إرتدائي لهذا الفستان خيراً عليّ ربما هذا العام يهلّ (يظهر أو يطل) عليّ العريس. فأنا جاهزة لكي أرتبط وأتزوج وأبني عائلة.
ما هي الصفات التي تحبينها في الرجل؟
أحبه أسمر البشرة وكريم النفس ومهضوم.
وعن موعد طرح ألبومها قالت يارا:” خلال خمسة أيام سأطرح ألبومي الخليجي”. وقد بدأت العمل على تحضير ألبومي اللبناني والمصري لطرحه مع بداية العام المقبل”.
ماذا قالت الرسامة ميرنا برقاشي
ماذا أردت أن تقولي من خلال هذه اللوحات؟
هذه اللوحات تعبر عن روحي فأنا رسمت روحي.
لكن معظم لوحاتك طغى عليها اللون الأسود هل هذا اللون يعكس الحزن في روحك؟
كل إنسان يوجد سواد في حياته. ثم من بعدها يخرج إلى النور. فالطفل قبل ولادته وخروجه إلى النور كان في بطن أمه يعيش في العتمة. فالأسود في لوحاتي يرمز إلى الجسد والأبيض يرمز إلى الروح.
هل فكرت يوماً بأن ترسمي شقيقتك يارا؟
يارا مرسومة في قلبي لقد رسمتها عدة مرات.
اللوحة التي أحبتها يارا هي لوحة فيها عين كبيرة محاطة بعدة عيون صغيرة ماذا أردت أن تقولي من خلالها؟
العين الكبيرة هي نظرتي للحياة. والعيون الصغيرة هي وجهات نظر وآراء الآخرين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*