اليوم الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 4:37 صباحًا

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



شيرين رضا: سكان “ليبرتي” محاصرون ويعيشون كمعتقلين معزولين

600klm600

 خاص – اخر الاسبوع من إياد السالم:  طالبت عضو لجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي عن التحالف الكردستاني شيرين رضا، بفصل أية اعتبارات سياسية تتعلق بمعتقدات وآراء سكان مخيم “ليبرتي” عن الجانب الإنساني الذي يخص قضيتهم في ظل معاناتهم التي تتلخص بسوء أوضاعهم المعيشية نتيجة الحصار المفروض عليهم. وأوضحت بأن الحصار المفروض عليهم يحرمهم من التزود بالحاجيات الأساسية للعيش، فضلاً عن حاجتهم لاتخاذ إجراءات وتدابير تعمل على تأمين الحماية لهم.

وقالت النائبة الكردية “سعينا ولا نزال من خلال عملنا في لجنة حقوق الإنسان البرلمانية إلى تلبية مطالبهم الإنسانية بقدر المستطاع، إلا أن الكثيرين أداروا ظهورهم لمعاناة سكان المخيم نتيجة حسابات خاصة بهم وارتباطات سياسية معينة لديهم”.

وأضافت “يحاول البعض أن يصبغ قضيتهم بصبغة سياسة محضة، وإلغاء أي وضع إنساني لهذه القضية، ما يشكل ظلماً كبيراً لهم”. وأوضحت قائلةً “ظروف حياة سكان المخيم أشبه بظروف حياة المعتقلين المعزولين حيث يجري التحكم بإمدادات اللوجستية وغيرها من المواد الأساسية، إضافة لتقييد حركتهم، وتركهم عرضة للاعتداءات التي وقعت بشكل متكرر خلال الفترة الماضية وأوقعت العشرات منهم بين قتيل وجريح”. وأضافت “بحسب ما يرد إلينا من معلومات فإن الأجهزة الأمنية تتعمد التفتيش التعسفي للمواد الغذائية قبل وصولها للمخيم، والمماطلة في إدخالها حتى تتلف وتصبح غير صالحة ودعت إلى التوقف عن محاسبتهم على معتقداتهم الفكرية والسياسية المعارضة لنظام بلادهم في طهران من خلال ممارسة انتهاكات بحقهم، تهدد حياتهم وتتعارض مع القوانين الدولية والإنسانية، كما يرفضها الدستور العراقي.

يشار إلى أن مخيم “ليبرتي”، قرب مطار بغداد، الذي يضم معارضين إيرانيين لنظام بلادهم، مصنفون كلاجئين من جانب الأمم المتحدة، نظموا العديد من الوقفات الاحتجاجية خلال الفترة الماضية للمطالبة برفع الحصار عنهم، حيث يعانون نقصاً في الغذاء والوقود، والرعاية الصحية المناسبة، كما يطالبون بتأمين الحماية المناسبة للمخيم، لا سيما عقب وقوع اعتداءات متكررة خلال السنوات الماضية أدت لمقتل وجرح العشرات منهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*