وذكر التقرير أن بعض الموظفين في عدة سلسلة محلات تجارية معروفة، اشتكوا أن أصحاب العمل يعتبرون البقشيش جزءا من راتب الموظف وأحيانا يأخذون جزءا من المبلغ. وكانت المشكلة دوما بمن يدفع عن طريق بطاقات الائتمان، حيث يعتبر أصحاب العمل أن ما يصلهم هو ملك لهم ويستطيعون فعل ما يشاؤون بالمبلغ.