اليوم الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 11:31 مساءً

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



أول اتصال مع خاطفي رجل الأعمال السعودي

1461880681-klmty
كشفت مصادر لـ”الشرق السعودية ” بأن خاطفي رجل الأعمال السعودي حسن علي آل سند المختطف في جمهورية مصر العربية أجروا اتصالاً مع إحدى الجهات المباشرة للقضية وطلبوا بفدية مالية مقابل الافراج عنه. واتضح جليا بأن هدف الاختطاف فعلاً هو الابتزاز المالي وليس سياسي أو لدوافع أخرى ، فيما لم تتكشف أي معلومات حتى الآن عن مسار المفاوضات التي يبدوا بأنها لاتزال في بدايتها.
وكان رجل الاعمال آل سند اختطف في الكيلو 76 بطريق مصر – الإسماعيلية الصحراوي مساء الاثنين الماضي، على أيدي مسلحين مجهولين. وقالت مصادر الداخلية حينها إن التحريات الأولية دلت على قيام المتهمين باعتراض المجني عليه، حسن علي أحمد السند (58 عاما)، أثناء قدومه من مسكنه في التجمع الخامس بالقاهرة، في طريقه إلى محافظة السويس، بصحبة سائقه؛ حيث تم إيقافه في الطريق وإنزاله من السيارة بطريق مصر – الإسماعيلية، وتهديده بأسلحة نارية، واصطحابه وسائقه داخل سيارة خاصة بالمتهمين، والفرار هربًا. وبينت التحريات، التي جرت بقيادة العميد محمود خليل، مدير المباحث الجنائية في الإسماعيلية، أنهم تلقوا بلاغًا من شركة المجني عليه رجل الأعمال، بتغيبه وعدم حضوره اجتماعاً كان مقرراً عقده مساء الاثنين، يوم الحادث، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى طريق مصر- الإسماعيلية وعثرت على سيارة المختطف.
واستمعت أجهزة الأمن إلى عدد من شهود العيان في المنطقة، الذين أكدوا، على أن ملثمين مجهولين يقودون سيارة دفع رباعي، قاموا باستيقاف المجني عليه وسائقه، واختطافهما بعد تهديدهما بالأسلحة النارية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*