اليوم الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 7:44 صباحًا

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



المصري القتيل في لندن التقى بضابط انجليزى قبل احتراقه فجراً

087d1b50-1601-4e0b-a5b5-cfcef25f2632_16x9_600x338

لأنه قضى قتيلاً بعد منتصف الليل في سيارة اشتعلت بالنار، وهو بعز الشباب، وفي ظروف غامضة بلندن التي كان يقيم فيها كطالب .. عمره 21 سنة، وفيها كان يحلم بالتسجيل فى يوم مقتله بالذات  بأشهر أكاديمية عسكرية بالعالم، للتخرج كضابط ينضم بعدها إلى الجيش المصري، إلا أن حلم شريف عادل حبيب ميخائيل، الذي “تمت مشاهدته آخر مرة وهو برفقة ضابط إنجليزي” احترق معه وتبخر.

الحريق شب فجر الاثنين، أي بعد 45 دقيقة من منتصف ليل الأحد الماضي، داخل مرآب للسيارات من طابق واحد، يقع في حديقة منزل بحي Cranleigh Gardens وهو بمنطقة Southall التابعة لدائرة “ايلينغ” في غرب لندن، طبقاً لما أورده أول من أتى على ما حدث، وهو موقع Get west London الإخباري، نقلاً عن ضابط إطفاء، ذكر أيضاً أنه تم إنقاذ شريف حبيب، المعروف بلقب “حبيب المصري” من داخل سيارة اشتعلت بالنار في المرآب الذي انهار “نتيجة الحريق الذي كافحه 21 عنصراً من الإطفاء حتى إخماده الساعة 2.30 فجراً” كما قال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*