وقتل نحو 75 جنديا من أرمينيا وأذربيجان هذا الشهر في قتال حول إقليم ناغورني قرة باغ، وهي منطقة من أذربيجان تقع تحت سيطرة قوات أرمينية. ويعتبر قتل أكثر من 200 أرمني في 24 أبريل 1915 هو بداية المذبحة التي ينظر المؤرخون إليها على نطاق واسع على أنها إبادة جماعية. لكن تركيا الحديثة التي خلفت الإمبراطورية العثمانية ترفض الاتهام بشدة.