اليوم الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 4:26 صباحًا

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



هل تعلم أن «ماويّة» أول ملكة عربية مسيحية ؟

هيام نيقولا محررة اخر الاسبوع مع الباحثان التوأمان ، موريس  واندرو وهيب زكي

هيام نيقولا محررة اخر الاسبوع مع الباحثان التوأمان ، موريس واندرو وهيب زكي

كتبت – هيام نيقولا : قدم الباحثان التوأمان ، موريس وهيب زكي ، طالب بالكلية الأكليريكية الفرقة الثالثة، و اندرو وهيب زكي ، مهندس برمجيات ، ومهتم بالدراسات القبطية المسيحية ورقة بحثية بعنوان “ماويّة أول ملكة عربية مسيحية”. و أكد « وهيب » في تصريح خاص لموقع « مجلة آخر الأسبوع » ، أن البحث يكشف هوية الملكة ماويّة، و ثورتها على السلطة الرومانية. فماويّة اسم عربي بمعنى مرآة أو السائل الذي يغذي الأشجار وهي أول ملكة عربية مسيحية تعود للقرن الرابع و الخامس ، تولت السلطة بعد موت زوجها الملك الهواري ولديها ابنة قاصر تدعى خاسيدات ثارت على الرومان وطالبت بإقامة أسقف غير اريوسي يدعى موسى الناسك من برية فاران في مصر .

أضاف « وهيب » ، أن بداية انتشار المسيحية في منطقة سوريا وبالأخصّ منطقة العربية في قبيلة تَنوخ Tanūkh و التي كانت «ماويّة» ملكة عليها وهي قبيلة عربية قوية حاربت مع الرومان ضد الملكة زنوبيا ملكة تدمر . ويؤكد « وهيب » أن البعض يشكك في اصل الملكة ماويّة ويقول انها ذات اصل روماني، ولكن اثبتنا انها تعود لأصل عربي نقي.

تولت ماويّة الحكم عقب وفاة زوجها الملك وكانت في وضع صعب لا تحسد عليه. الثورة هي الحل كانت الثورة سنة ٣٧٣م هي الحل ضد حكم الأمبراطور فالنس الجائر بتعين اسقف اريوسي لقبيلة الملكة ماويّة، ولكنها وقفت ضده واصرت على رسامة الأسقف موسى الناسك القبطي اسقف لشعبها. بداية الثورة الثانية وأسبابها بعد ان تم الصلح بزواج ابنة ماويّة خاسيدات من قائد الفرسان ذو الأصل العربي الإيراني فيكتور، مات الأمبراطور فالنس وتولى الأمبراطور ثيؤدوسيوس الأول زمام السلطة ونقد العهد مع الملكة ماويّة واقام عهد جديد مع قبيلة بني صالح. مضيفاً: وللأسف لم تقدر الملكة على انجاح هذه الثورة الثانية. و أستشهد « وهيب » في نهاية بحثه بنقش آثري في كنيسة القديس توما بالقرب من مدينة الخناصر بسورية مكتوب بثلاث لغات السريانية واليونانية والعربية و يشير للملكة ماويّة كمؤسسة لهذه الكنيسة ويذكر النقش انها عاشت حتي القرن الخامس ٤٢٥م.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*