اليوم الخميس 19 أكتوبر 2017 - 7:23 صباحًا

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



ارتفاع حصيلة قتلى زلزال اكوادور الى 272 على الاقل

160417203438_ecu_624x351_reuters

تأكد مقتل 272 شخصا على الاقل واصابة اكثر من 2527 بجروح بعد ان هز الاكوادور اقوى زلزال تشهده هذه البلاد ذات الـ 16 مليون نسمة منذ عدة عقود. وقال الرئيس الاكوادوري رافائيل كوريا إن حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع. ونشر نحو 10 آلاف عسكري و3500 من رجال الشرطة للمساعدة في جهود الانقاذ في المناطق المنكوبة.

وكان الزلزال الذي بلغت شدته 7,8 درجة قد وقع مساء السبت، وتأثرت به اكثر من غيرها المناطق الساحلية الشمالية الغربية من البلاد التي كانت الاقرب الى مركز الزلزال، وخصوصا منطقة بيدرناليس السياحية الساحلية. وقالت السلطات إن المنطقة شهدت نحو 163 هزة ارتدادية، واعلنت حالة الطوارئ في ست من ولايات البلاد. ويقول مسؤولون إن الحصيلة مرشحة للارتفاع مع وصول المعلومات من المناطق المنكوبة. وقطع الرئيس كوريا زيارة رسمية كان يقوم بها لايطاليا وعاد الى البلاد لمتابعة عمليات الانقاذ والاشراف عليها. واعلن الرئيس كوريا حالة الطوارئ، وقال إن الاولوية الآن العثور على ناجين.وقال “بامكاننا اعادة بناء كل ما تهدم، ولكن الارواح لا يمكن اعادتها وهذا هو اكثر ما يحزننا.”

وقام نائب الرئيس جورج غلاس المنطقة المنكوبة وقال إن عدد القتلى تجاوز 246 وعدد الجرحى اكثر من 2527. وتستخدم الحكومة الحافلات والمروحيات لنقل العسكريين الى المناطق المنكوبة، ولكن الانهيارات الارضية تعيق هذه العملية. وفي بعض المناطق، يضطر السكان الى استخدام ايديهم المجردة للحفر واخراج الناجين من تحت الانقاض.

وبدأت عمليات توزيع المواد الغذائية وغيرها من الضروريات، فيما بدأت طلائع جهود الاغاثة الدولية بالوصول اولها من فنزويلا والمكسيك. وتقول الحكومة إن الزلزال الاخير هو الأسوأ منذ عام 1979 عندما قتل 600 شخص واصيب اكثر من 20 الفا، ولكنها اضافت ان الزلزال لم يؤثر على انتاج البلاد من النفط. وقال سكان جزر غالاباغوس الوقعة قبالة الساحل الاكوادوري والتي تعد من اغنى المحميات الطبيعية قالوا إنهم لم يتأثروا بالزلزال. ويأتي زلزال الاكوادور بعد يومين من تعرض اليابان الى زلازل مدمرة. يذكر ان البلدين يقعان على “حلقة النار” النشطة زلزاليا والمحيطة بالمحيط الهادئ. ولكن هيئة المسح الجيولوجي الامريكية استبعدت ان تكون لهذه الزلازل علاقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*