اليوم الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 10:23 صباحًا

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



انطلاق مهرجان الماء في تايلاند بمناسبة حلول السنة الجديدة

92
نزل السكان المحليون والسياح إلى شوارع بانكوك الأربعاء للتراشق بالمياه خلال فعاليات الاحتفال بالسنة الجديدة المعروفة بمهرجان عيد الماء “سونغكران”، في حين تسعى السلطات إلى الحد من الإفراط في تناول المشروبات الكحولية وانتشار الراقصات المتعريات وغيرها من أنماط السلوك “غير اللائقة”، فضلا عن تخفيض استهلاك المياه.
ويتم الاحتفال عادة بهذا المهرجان بفعاليات تكرم ذكرى الموتى وزيارة المعابد لرش المياه على تماثيل بوذا. غير أن هذا المهرجان الذي يصادف أيضًا في أوج موسم الجفاف في البلاد يعد من أكبر فعاليات تراشق المياه في العالم. وكل سنة يشارك فيه آلاف المحتفلين الذين يتراشقون بالمياه بواسطة مسدسات مائية ملونة ويرشون كل من حولهم. لكن على المحتفلين التنبه هذه السنة من الشرطة التي حذرت من أنها ستوقف النساء غير المحتشمات وتحظر انتشار الكحول في مسعى منها إلى إعادة المهرجان إلى جذوره.
وأتت هذه الحملة بناء على أوامر رئيس المجلس العسكري الحاكم برايوت تشان اوتشا الذي تطلق حكومته حملات أخلاقية منذ الانقلاب المنفذ سنة 2014. وقد أوفد 430 عنصرا من الشرطة للسهر على الفعاليات وأفاد مراسلو وكالة فرانس برس بتوقيف عدة نساء بلباس البحر كن يشاركن في المهرجان.
وقال رئيس شرطة بانكوك سانيت ماهتهافورن بعد جولة في المنطقة “نحاول الحصول على تنازلات بشأن أمور بسيطة”، مشيرا إلى أنه ستجري معاقبة “أي تصرف غير أخلاقي” بشدة.
كما دعت السلطات المحتفلين إلى التخفيف من استخدام المياه هذه السنة إذ تواجه البلاد أشد موجة جفاف منذ عقود.
والأمر سيان في بورما التي تحتفل بمهرجان الماء المعروف بسونغكران مثل غيرها من البلدان البوذية وسط دعوات من السلطات لتقليص استهلاك المياه والتقيد بالجذور الأصلية لهذه الاحتفالات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*