اليوم الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 4:35 صباحًا

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



سكان مخيم ليبرتي يطالبون بوضع حد للحصار الإجرامي واللا انساني على مخيم ليبرتي

index

أقام سكان مخيم ليبرتي الواقع قرب مطار بغداد حيث يؤوي أعضاء منظمة مجاهدى خلق الايرانية مراسيم لتخليد شهداء مجزرة 8 من ايلول 2011 في أشرف حيث سقط خلالها 36 شهيداً وعشرات الجرحى واحتجاجاً على عدم اجراء تحقيق حول هذا الملف. وأكد السكان بأن ملف ليبرتي حالياً بيد عناصر مجرمين ممن شاركوا في مجزرة اشرف وقتلوا سكان المخيم. كما اعترض السكان خلال هذا الاجتماع على مواصلة الحصار وفرض المضايقات اللاإنسانية عليهم ومنع القوات العراقية مؤخراً نصب الجدران الكونكريتية اطراف اماكن التجمع للسكان.

وفي صباح يوم 8نيسان/ إبريل2011 بدأ الغزو من قبل قوات المالكي تطبيقا لأمر من خامنئي باستخدام قنابل الدخان والغازات المسيلة للدموع. ثم فتحوا النار من أسلحة رشاشة ودبابات والتي قتلت وجرحت السكان بشكل عشوائي ودهسوا البعض بسيارات الهمفي. واستمرت المذبحة لسبع ساعات خلفت 36قتيلا وحوالي 300مصاب (معظمهم بطلقات نارية أو شظايا). تبع ذلك نهب متواصل للمساكن والمباني التي يسكنها السكان الذين دمرت أو سرقت ممتلكاتهم وأحرقت سياراتهم. وطال النهب جزءا كبيرا من الجناح الشمالي من المخيم وطرد سكانه.
يقول عبدالرضا وهو أحد سكان المخيم: ”نحن اجتمعنا هنا اليوم تكريماً لشهداء مجزرة مخيم اشرف الذين استشهدوا في 8 نيسان عام 2011 على يد القوات العراقية وبأمر من نوري المالكي عن طريق الرمي المباشر عليهم ودهس سيارات الهامفي واستخدام المدرعة على سكان العزل ونريد نستنكر ونطالب الامم المتحدة وكافة المنظمات الدولية بمعاقبة ومحاكمة آمري ومنفذي هذه الجريمة …“

كما يقول فريد وهو ساكن آخرشارك في المراسيم: ” اليوم نتذكر شهدائنا واجتمعنا هنا تخليداً في الذكرى السنوية لشهدائنا الأكرمين في حين تم نقلنا الى مخيم ليبرتي ادارة المخيم حيث شكلت بعدها كانوا كلهم تحت هيمنة المالكي فقاموا بمختلف الجرائم منها قصف مخيم ليبرتي أربع مرات بصواريخ و اخيرها ب 80 صاروخا مما ادى الى سقوط 24 شهيداً …“

كما يقول موسى ساكن آخر في المخيم: ” لقد اجتمعنا في هذا المكان في ذكرى مجزرة 8آبريل 2011 ، نحن تعلمنا درس المقاومة والصمود من 36 من اخواننا واخواتنا الذين سقطوا في هذا اليوم بيد عملاء ايران في العراق ونقسم بدمائهم سننتقم من ملالي المجرمين.

يؤكد موسى في حديثه: جديربالذكر بأن هؤلاء المجرمين الذين شاركوا في هذه المجزرة مازالوا  موجودين ومنهم من يسيطرون على مخيم ليبرتي وهذا يعني تكرار المجزرة في اي وقت مناسب لهم. كما قاموا بهجمات صاروخية علينا و منعوا نصب الجدران الكونكريتية حول اماكن التجمع في ليبرتي لذلك نطالب الامم المتحدة بالتدخل السريع لرفع الحصار عنا وتغيير ادارة المخيم.

ويدعو سكان المخيم الأمم المتحدة والحكومة الامريكية اللتين تعهدتا مرارا وكرارا وبشكل خطي تجاه سلامتهم وأمنهم إلى العمل العاجل لمعاقبة ومحاكمة آمري ومنفذي الجرائم بحق سكان أشرف وليبرتي ووضع حد للحصارالإجرامي واللا انساني على مخيم ليبرتي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*