اليوم الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 7:43 صباحًا

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



أحمد السروي: 6 ساعات قياسية في حياة مريض الجلطة .. ونجاح علاج 20 حالة لجلطات المخ الحادة بشفط الجلطات بالقسطرة التداخليه

12939610_996241403789288_1785647405_n

 كتبت هيام نيقولا :

أعلنت مستشفي مصر الطيران ، عن نجاح علاج 20 حالة مصابين بجلطات المخ الحادة عن طريق شفط الجلطة لأول مرة بالقسطرة بدلاً من إذابتها ، وتكمن أهمية ذلك أن سرعة شفط الجلطة في 6 ساعات فقط يجعل المريض يشفي تماماً ويعود مرة أخري لعملة في خلال ساعات، عكس ما كان متداولاً في إذابة الجلطة والتي كانت آثارها أما الوفاة أو الحاجة لعلاج طبيعي لشهور وربما سنوات . ويؤكد الدكتور أحمد السروي ، استشاري قسطرة المخ ومدير وحدة الأشعة التداخلية بمستشفي جامعة عين شمس التخصصي، أن القسطرة مصطلح شهير جداً الآن في مجال الطب، فقد أضافت بديل فعال وأكثر أماناً للعديد من الأمراض التي سبق وكانت تعالج بالجراحة أو كان يصعب علاجها.

ومن أهم مجالات الأشعة التدخلية الآن قسطرة المخ ، و التقنيات الحديثة التي يتم تطبيقها الآن بواسطة الأشعة التدخلية وهي علاج الجلطة المخية و سحبها من داخل الشرايين الدقيقة بالمخ في أول 6 ساعات من حدوث الأعراض مما يتيح للعديد من المرضي فرصة كبيرة للشفاء التام من الجلطة وعودة تدفق الدم في الشرايين المسدودة المؤدية لنسيج المخ قبل موت الخلايا ، ويتم شفط الجلطة المخية من خلال إدخال قسطرة من فتحة قطرها 2مم في أعلى شريان الفخذ وتوجيهها داخل شرايين الجسم تحت الآشعة حتى تصل إلى شرايين المخ، ثم بعد ذلك يتم منها إدخال جهاز السوليتير لسحب جلطات المخ مما يتيح سحب الجلطة خارج المخ و خارج الجسم من خلال القسطرة . يعد جهاز السوليتير لسحب جلطات المخ ،احدث تقنية فى العالم و يؤدي الآن إلي ثورة في العالم كله لعلاج جلطات المخ في أول ٦ ساعات من ظهور أعراض الجلطة، و إستخدام هذه التقنيه ، أي سحب الجلطات من المخ فور حدوثها قبل موت خلايا المخ يتيح الشفاء الكامل من الأعراض التي عادة تؤدي إلي عجز شديد أو الوفاة. و قد تم بالفعل البدء بالعمل بهذا البرتوكول لعلاج الجلطات في مصر منذ حوالي عام و نصف فى المركز الطبي العالمي و مستشفي جامعة عين شمس التخصصي حيث قام الدكتور أحمد السروي إستشاري الأشعة التدخلية و مدير وحدة قسطرة المخ بقسم الأشعة التشخيصية و التدخلية بمستشفي عين شمس التخصصي هو و الفريق الطبي المعاون له ، بالمركز الطبى العالمي و بالتعاون مع مستشفي عين شمس التخصصي بعلاج ٢٠ حالة بهذه التقنيه بنِسَب نجاح ٩٠٪ و هي تماثل نسب النجاح العالمية .

و قد تم عرض هذه النتائج فى الدورة التدريبية و الإعلان عن بدء هذه العمل بسحب الجلطات المخيه بواسطة الأشعة التدخلية بإستخدام جهاز السوليتير فى مستشفي مصر للطيران و المستشفي الجوي . وأضاف السروي : من أهم الأمور التي تساعد في علاج جلطات المخ ، هو سرعة تقديم العلاج ، حيث أن خلايا المخ الميتة لا تتجدد، ويضطر المريض إلى التأقلم على الحياة مع الإعاقة أو العجز الذي سببته الجلطة و هذا إذا لم يحدث وفاة ،

لذلك من أهم الأشياء في منظومة العلاج هو سرعة التشخيص للبدء بعد ذلك في تقديم العلاج. و تابع : يبدأ التشخيص عادة من قبل المريض نفسه أو أسرته أو أصدقائه حيث يبدأ في ملاحظة بعض التغيرات مثل – عدم القدرة على الكلام أو ضعف في تحريك أحد الأطراف أو تغير في طريقة المشي أو تغير في تعبير الوجه كإعوجاج الفم أو إرتخاء في أحد الجفون أو إضطراب في الإبصار- ، عند ملاحظة هذه الأعراض لا بد من التحرك بسرعة جداً و الوصول إلي المستشفي حيث يقوم المريض بإجراء بعض الفحوصات السريعة للتأكد من التشخيص مثل الآشعة المقطعية أو الرنين المغناطيسي على المخ لتشخيص الجلطة ومكانها وتحديد عمرها ثم يبدأ العلاج. وأوضح السروي : أن العلاج بسحب الجلطة المخية عن طريق الأشعة التداخلية و استخدام جهاز السوليتير الذي يمثل ثورة فى علاج جلطات المخ تؤدي إلي الشفاء التام إذا حضر المريض للمستشفي فور ظهور الأعراض .

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*