ويقول عالم الفلك في جامعة كولومبيا الأميركية ديفيد كيبنغ، إن مفهوما علميا بسيطا ربما يجعل الأرض غير مرئية نهائيا بالنسبة إلى المجرات الأخرى في الكون، وفق ما ذكرت “سكاي نيوز” الجمعة. ويضيف أن مراقب انبعاثات الإشعاع صوب الفضاء الخارجي قد يخفي الأرض، بحيث يعتم على الضوء الصادر عنها عندما تمر من أمام الشمس.

واكتشف تليسكوب “كبلر” التابع لوكالة الفضاء الأميركية “ناسا” نحو ألف كوكب من كشف الانخفاض في الإشعاع الصادر عن هذه الكواكب عندما تمر أمام النجوم التي تسير في فلكها. ويعتقد كيبنغ وطالبه ألكيس تيشي أن المخلوقات الفضائية أو علماء الفلك في المجرات الأخرى المفترضين قد يستخدمون هذه التقنية في العثور على الأرض. ويضيف كيبنغ أنه يمكن خفض هذا الإشعاع الصادر عن الأرض من خلال إرسال أشعة أخرى يطلق عليها اسم ” 30 أم واي” في موجة تمتد 10 ساعات في السنة إلى الفضاء الخارجي.