اليوم الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 6:33 مساءً

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



مسابقات تعيين الخريجين “سمك لبن تمر هندي”

836

البوابة نيوز : ما زالت المسابقات التي تطرحها الوزارات والهيئات الحكومية من أجل تعيين الخريجين، يحاصرها الشك، ولم تعد تحظى بالرضا أو القبول من وجهة نظر المتقدمين لها وما زالت أصابع الاتهام تشير إلى وجود معايير مبهمة على أساسها يقوم الاختيار وأن اللجان المسئولة عن ذلك تغض الطرف عن الكفاءات.
وعن التفاصيل يروي الحكاية، رضا محمود عبدالمجيد إدريس، بكالوريوس زراعة جامعة بنها، والذي وجّه رسالته واستغاثته قائلَا: السيد وزير التنمية الإدارية أرجو التكرم بقبول تظلمى والنظر في شكواى أسوة بزملائى المقبول تظلمهم، فأنا ضمن خريجي كلية الزراعة شعبة “الزراعة والتربية” جامعة بنها، مثل باقي الدفعة تخرجنا في عام 2000، ودرسنا جميع المواد التربوية للالتحاق بوزارة التربية والتعليم ولكن وللأسف ومن دون أسباب واضحة تم تعيين زملائنا الأقل منا تقديرًا في الوقت الذي رفضت فيه أوراقي.
“بعد إعلان وزارة التنمية الإدارية مسابقتها لتعيين بعض الأفراد وذلك في الأول من ديسمبر لعام 2003 تقدمنا بكافة الأوراق التي تكفل أحقيتنا في التعيين ولكني فوجئت بتعيين زملاء أقل مني في التقدير ولا أعرف على ماذا استندت اللجنة في الاختيار”-هو ما أوضحه رضا.
وأضاف: تقدمت ومثلي الكثيرون بتظلم لمعالي الوزير وتم بالفعل قبول تظلم زملائي واستلامهم في عام 2004 وتم رفضي دون إبداء أي أسباب.
“نحن نفس الدفعة وتقديري أعلى من زملائي الذين تم تعيينهم في المسابقة، لذا أرجو قبول تظلمى وتمكينى من استلام عملى بالتربية والتعليم أسوة بزملائى المقبول تظلمهم من مكتب سيادة الوزير ومرفق لسيادتكم جميع الأوراق الدالة على أحقيتى بالتعيين، لذا أرجو من سيادتكم توصيل صوتي للوزير لرد الحقوق لأصحابها” هو ما أنهى به الخريج حديثه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*