وجاء الأداء في الشوط الأول متواضها ولم يستطع أي من الفريقين فرض سيطرته على الملعب أو تشكيل خطورة على مرمى المنافس، وكان طرد المدير الفني للأهلي حسام البدري بسبب اعتراضه على بعض القرارات التحكيمية، أبرز أحداث الدقائق الـ45 الأولى.
وفي الشوط الثاني، تغير الموقف بعد الهدف المبكر الذي سجله الإنتاج الحربي بتوقيع أوميد أوكري الذي هز شباك شريف إكرامي في الدقيقة 48. وسارع الأهلي بعد الهدف لإدراك التعادل وهو الأمر الذي تحقق بعد 3 دقائق فقط، عن طريق جونيور اجاي. وبمرور الوقت كثف الأهلي من محاولاته بحثا عن الهدف الثاني لكن الإنتاج الحربي تكتل في الدفاع للخروج بنقطة من مواجهته مع المتصدر الذي يسير بثبات نحو اللقب.