اليوم الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 4:34 صباحًا

  
  رئيس التحرير
  شكري رشدي



الحسناء شارابوفا ضمن المنتخب الروسي في الأولمبياد

57470238c4618882528b45c5

أعلن الاتحاد الروسي لكرة المضرب الخميس 26 مايو/ أيار أن اللاعبة ماريا شارابوفا الموقوفة مؤقتا بسبب تناولها مادة محظورة ستكون ضمن المنتخب الروسي في دورة ألعاب ريو دي جانيرو. وقال رئيس الاتحاد الروسي شامل تاربيتشيف “يجب ،ن تحل مسألة مشاركة شارابوفا في الألعاب الأولمبية من الآن وحتى نهاية الأسبوع”، مضيفا “سنسجلها في الألعاب”. وأوقفت شارابوفا، الفائزة بالميدالية الفضية في أولمبياد لندن 2012، مؤقتا من قبل الاتحاد الدولي للعبة بسبب تناولها مادة ملدونيوم المحظورة منذ بداية العام الحالي.

وأعلنت شارابوفا في السابع من مارس/ آذار الماضي تناولها الملدونيوم خلال مشاركتها في بطولة أستراليا المفتوحة، أول البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، أواخر كانون الثاني/يناير/ كانون الثني. وأدخلت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) الملدونيوم ضمن المواد الممنوعة منذ بداية العام الحالي. ويستخدم الملدونيوم، المصنع في لاتفيا وغير الموافق عليه في الولايات المتحدة، لعلاج مشكلات عدم انتظام ضربات القلب ونقص المغنيزيوم وحالات مرض السكري الأسري. ولم تشارك شارابوفا هذا العام سوى في بطولة أستراليا المفتوحة حيث خرجت من الدور ربع النهائي إثر خسارتها أمام الأمريكية سيرينا وليامس. وأحرزت شارابوفا 35 لقبا خلال مسيرتها حتى الآن، منها 5 في البطولات الأربع الكبرى.

وتأمل روسيا بإشراك أفضل أربع لاعبات لديها حاليا في الألعاب الاولمبية وهن فضلا عن شارابوفا، سفتلانا كوزنتسوفا وأناستازيا بافليوتشنكوفا وايكاترينا ماكاروفا. وكان مدرب منتخب روسيا للسباحة سيرغي كولموغوروف اكد قبل ايام ان الاتحاد الدولي رفع عقوبة الايقاف الموقت المفروضة على السباحة يوليا افيموفا بطلة العالم 4 مرات في سباق 100 م صدرا. وأوقفت افيموفا (24 عاما) الحاصلة على برونزية 200 م صدرا في أولمبياد لندن (2012)، في مارس/ آذار الماضي لتناولها مادة الملدونيوم أيضا لمدة 16 شهرا. واعترفت أفيموفا بأنها تناولت الملدونيوم لأسباب صحية قبل أن تضع الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات هذه المادة على لائحة المنتخبات المحظورات في الأول من يناير/كانون الثاني 2016. وأكدت الوكالة العالمية في إبريل / نيسان أن الذين طالتهم العقوبة بسبب الملدونيوم، قد يفلتون منها لأنه من غير الممكن تحديد المدة التي يستغرقها بقاء هذه المادة في الجسم. وكان وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو صرح قبل أيام أيضا أنه تمت تبرئة جميع الرياضيين الذين أوقفوا بسبب الملدونيوم باستثناء أفيموفا وشارابوفا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*